الكرش قد يساعد على مكافحة العدوى

كشفت دراسة علمية حديثة، أن الخلايا المخزنة في دهون الجسم أكثر فعالية في مكافحة العدوى من الخلايا المناعية الأخرى الموجودة في الجسم. وبينت الدراسة وفقاً لموقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن هذه الخلايا تسمى الخلايا التائية، التي توجد في جميع أنحاء الجسم، توجد بغنى في الأنسجة الدهنية في الثدييات. وتشير النتائج التي توصلوا إليها إلى أن عمليات زرع الدهون يمكن أن تستخدم يوما ما للمساعدة في مكافحة الأمراض التي قد تكون قاتلة. وبقدر ما نحارب الدهون، فمن الضروري أننا نعترف انها مخازن الطاقة، وتحافظ على درجة حرارة الجسم، ومع ذلك، أشار الباحثون من المعاهد الوطنية للصحة في دراستهم، إلى أن دور الدهون في الجهاز المناعي لم يفهم جيدا. وأكد الباحثون أن العلاقة بين النظام الأيضي الذي يساعدنا على تحويل الدهون إلى طاقة ونظام المناعة لدينا هو أمر معقد، وبدأ العلماء في إلقاء نظرة فاحصة عليه في السنوات الأخيرة. وأوضح الباحثون أن الخلايا التائية هي نوع من خلايا الدم البيضاء المنتجة في نخاع العظم، وتوزع من خلال الجهاز اللمفاوى في الجسم، كما أن هناك نوعين من الخلايا التائية وتعرف باسم الخلايا المساعدة والخلايا القاتلة والتي تعمل معا لمحاربة العدوى مع شيء أجنبي مثل البكتيريا التي تدخل الجسم. ووجد الباحثون أن الأنسجة الدهنية في الفئران والجرذان لديها موارد وفيرة من نوع خاص من هذه الخلايا التائية، ويمكن حقنها في حيوان آخر لتقوية مناعته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.