Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

بقاء بعض الشخصيات في العملية السياسية مرهون بها توجه برلماني لاستجواب العبادي بشأن وجود قوات أمريكية في قواعد دائمة بالعراق

المراقب العراقي – سلام الزبيدي
يعتزم مجلس النواب استضافة رئيس الوزراء حيدر العبادي, لاستجوابه بشأن الوجود الامريكي داخل الاراضي العراقية, والذي بلغ وبحسب الأعداد المعلنة على لسان الادارة الامريكية أكثر من ستة آلاف جندي, على الرغم من ان المعلومات تشير الى ان حجم الأعداد وصل الى ما يقارب العشرة آلاف جندي أمريكي.
ويروم البرلمان مساءلة العبادي بشأن الأعداد الحقيقية للجنود الأمريكان بالإضافة الى مصير ذلك الوجود بعد انتهاء الحرب ضد داعش, حيث تتوزع تلك القوات على عدد من القواعد شمال وغربي العراق.
وأعلنت كتل برلمانية رفضها استمرار الانتشار الامريكي لمرحلة ما بعد داعش, ملوّحة بإنهاء ذلك الوجود قبل نهاية الفصل التشريعي الحالي.
ويتوقع مراقبون بان الحكومة محرجة من ذلك الوجود كونه مفروضاً من قبل الادارة الامريكية.مؤكدين بان رئيس الوزراء لا يمتلك أرقاما حقيقية عن أعداد تلك القوات, وهل هم بصيغة مستشارين أم قوات برية قتالية؟.
ويرى المختص في الشأن الأمني عباس العرداوي, بان الوجود الامريكي في العراق يعد خارج الأطر الدستورية والقانونية, لذلك هنالك موقف شعبي موحد مضاد لذلك الوجود بعد جلاء تلك القوات منذ نهاية عام 2011.
مبيناً في حديث (للمراقب العراقي) بان الاستجوابات لا تجدي نفعاً على اعتبار ان الحكومة ليست لديها سلطة واقعية على ذلك, كونها لا تعلم الأعداد الحقيقية لتلك القوات وبعضها ينتشر في مناطق لا تخضع لسلطتها.
موضحاً بان البرلمان لن يأتي بجديد, كونه لا يستطيع الضغط على الحكومة, كاشفاً عن ان بعض الأحزاب هي من طلبت استمرار ذلك الوجود عبر زياراتها المتكررة الى واشنطن كسليم الجبوري وأسامة النجيفي فضلا عن الطلب الكردي.
وتابع العرداوي بان البرلمان يريد معرفة الأعداد الحقيقية للأمريكان ويبحث عن سبب وجودهم وانتشارهم في بعض المناطق, وتوقيتات بقائهم, لان المبالغ المالية التي تصرف عليهم تكلف أكثر من 11 مليون دولار, وهذا مكلف جداً على العراق الذي يمر بأزمة مالية كبيرة. مزيداً بان ذلك الوجود له تحركات سياسية فهو يعقد المؤتمرات ويجلب بعض الشخصيات المطلوبة ويحميها, ويعيد دمجها في العملية السياسية.
من جهته، صرّح عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، أن استضافة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بشأن الوجود العسكري الأميركي في العراق يتصدر جدول أعمالها. وقال عضو اللجنة اسكندر في تصريح صحفي، إن لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب سبق وان بحثت قضية الوجود العسكري الأميركي في العراق في اجتماعات لها، مشيرا إلى أن اللجنة أكدت ضرورة تقديم استفسارات للعبادي بشأن أعداد القوات الأميركية. وأضاف وتوت، أن قضية الوجود العسكري الأميركي واستضافة العبادي سيكون على جدول أعمال لجنة الأمن والدفاع ومجلس النواب خلال الفصل التشريعي الحالي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.