قدمت لجامعة البصرة مقترحاً لإحياء متحف التاريخ الطبيعي الباحث هشام خير الله: لديَّ مختبر في المنزل اجري فيه عمليات تحنيط الحيوانات

شاب ثلاثيني خريج جامعة البصرة كلية التربية للعلوم الصرفة قسم علوم الحياة يسكن البصرة وتحديدا أبي الخصيب، اهتم منذ الصغر بهواية تحنيط الحيوانات وولع بها وعلى الرغم من عدم وجود الدعم الحكومي له إلا انه جعل من منزله مكانا للعمل وصنع له مختبرا في داخل المنزل. درس التحنيط بوصفه فناً الى ان ابدع فيه وأصبح باحثا وخبيرا في حياة الحيوانات البرية العراقية.لديه حاليا اكثر من ألفي قطعة محنطة في بيته ولا يذكر عدد الحيوانات التي حنطها لكثرتها، طموحه يتلخص بإقامة متحف لحفظ النوع وهو أكثر دقة وتصنيفاً من متاحف التاريخ الطبيعي وإحصاء أنواع الحيوانات الفقرية واللافقرية، انه الباحث هشام خير الله التقته «المراقب العراقي» وكان هذا الحوار:
* هل توجد علاقة بين دراستك وفن التحنيط ؟
– التحنيط علم أكثر ممّا هو فن لأنه يعد عملية تشريح الحيوان بالكامل ومعرفة وتشخيص وترتيب الاعضاء الداخلية والصفات المظهرية والتشريحية، وتحديد نوع الحيوان وسلالته. أما بما يخص الفن هو اظهار الحيوان بشكل جميل ويبدو وكأنه على قيد الحياة مما يتيح فرصة للجميع ان يروا الحيوان بشكل كامل مجسماً بوضوح .
وفيما يخص الباحثين وذوي الاختصاص تحديد النوع والسلالة والفصيلة التي ينتمي لها الحيوان مما يجنبهم عناء البحث في البرية وقضاء الاوقات الطويلة لتحديد النوع.
ويحفظ في المتاحف للأجيال اللاحقة حفاظا على انحسار النوع من البرية أو انقراضه فهو يؤكد وجود النوع في البرية في تاريخ جمع هذه العينة المحنطة لان يذكر عليها المكان الذي جمعت منه وتاريخ تحنيطها.
* فكرة التحنيط قديمة جدا منذ ايام الفراعنة، كيف لفتت انتباهك، وما الذي دفعك لتخوض تجربة تحنيط الحيوانات؟
– استلهمت فكرة التحنيط من أحد معلمي العلوم عندما قام بتحنيط طائر صغير في درس العلوم، وأنا في الحادية عشر من عمري وبهذا رسخت الفكرة في مخيلتي مما دفعني الى أن أجرب ذلك وكان هناك تشجيع من قبل البيت وأول حيوان حنطته هو فرخ دجاج.
* من أين تحصل على الحيوانات التي تقوم بتحنيطها ؟
– أحصل على الحيوانات من الصيادين أو من حدائق الحيوان أو من محال بيع الحيوانات وأصطاد الزواحف والأفاعي فقط.
* أين تقوم بعمليات التحنيط وهل لديك مكان خاص للقيام بهذا العمل ؟
– أقوم بعمل التحنيط في المنزل ولدي مختبر خاص فيه.
* هل جامعة البصرة تدعم مشاريعك بوصفك نموذجا للخريج المتمكن الذي ولدته هذه الجامعة ؟
– جامعة البصرة بعيدة كل البعد عن هذه الاعمال برغم اني عرضت على الجامعة ان اعيد احياء متحف التاريخ الطبيعي التابع لها لكن رفضوا ذلك.
* كم حيوانا حنطت لحد الان تقريبا .. حدثني قليلا عن اسمائهم ؟
– عدد الحيوانات التي قمت بتحنيطها صعب جدا أن أعرف عددها، ولكن يوجد لدي في المنزل حاليا قرابة الألفي قطعة محنطة لجميع أنواع الحيوانات وبجميع الأصناف وعدد من أنواع القارات العالم.
* ما مشاريعك القادمة ؟
– أطمح لإقامة متحف لحفظ النوع وهو أكثر دقة وتصنيفا من متاحف التاريخ الطبيعي وإحصاء أنواع الحيوانات الفقرية واللافقرية وإعطاء رقم خاص لكل نوع.
* التحنيط ما هو .. وكيف يتم ؟
– مراحل القيام بعملية التحنيط اولا اختيار الحيوان المراد تحنيطه ان يكون سليما غير مشوه بسبب الصيد أو متفسخ، بعدها نقوم بأخذ قياسات الحيوان بالكامل وبدقة ثم نقوم بفتح الحيوان من منطقة البطن ونقوم بالسلخ ونتخلص من كامل عضلات الحيوان وأيضا الهيكل العظمي ونأخذ الجلد والكفوف والأرجل والأيدي اذا كان لبون والأجنحة إذا كان طائرا وبعدها يطلى الجلد من الداخل بماده البوركس وبعدها نعمل هيكلا داخليا بنفس القياسات التي أخذت قبل البدء بعملية التحنيط ثم نحشو بالقطن من الداخل لإعطاء الشكل النهائي للحيوان ويصمم حسب الحركة التي يراد تصميمها.
* وما مؤلفاتك بهذا الخصوص ؟
– لدي كتاب خاص بفن التحنيط (اساسيات فن التحنيط) يحتوي هذا الكتاب على عشر طرق للتحنيط الحديث وفيه شرح مفصل لكل طريقة ومراحل تحنيط الحيوان مع الصور الملونة.
* ما نصيحتك للشباب الموهوب ؟
– نصيحتي للشباب المبدع والطموح عليه الاعتماد على نفسه فقط وان يبتعد عن الدعم الحكومي لان انتظار الدعم يحطم الهمم والطموح.
أخيرا.. أود أن أشكرك على اهتمامك بالحيوانات والحياة البرية وأتمنى أن تجد الدعم الذي تستحقه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.