الفياض: تجربة الحشد الشعبي أعادت للعراق مكانته ويجب ان تستمر في المستقبل

أكد رئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض، أن تجربة الحشد الشعبي استطاعت زعزعة المفهوم الطائفي واعادت للعراق هيبته، داعيا إلى ضرورة استمرار تلك التجربة في المستقبل.وقال الفياض في كلمة القاها خلال مؤتمر”حشد الطبابة” الذي اقامته الهيأة، إن “تجربة الحشد الشعبي التي انبثقت بعد فتوى المرجعية الدينية استطاعت ان تزحزح وتزعزع المفهوم الطائفي في العراق وتعيد للبلاد هيبته ومكانته بين الأمم”.واضاف انه “يجب اخذ الدروس والعبر من هذه التجربة، لأننا لا نستطيع بناء المستقبل إلا بروحية تحشيد الطاقات والتعاون واستثارة كل القيم”، مبينا أن “الحشد استطاع ان يهزم السلبية التي كانت سائدة خلال المدة الماضية”.واشاد الفياض بدور طبابة الحشد الشعبي في المعارك والعمليات العسكرية، مؤكدا أنه “كان لهم دور في انجاح تجربة الحشد الشعبي”. من جانبه كشف القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، يوم السبت، عن امتلاك الحشد 30 مستشفى عالجت حتى الان 60 الف جريح عسكري ونحو 300 الف جريح مدني.وتحدث المهندس في كلمة القاها خلال مؤتمر “حشد الطبابة” الذي اقامته الهيأة قائلاً “ونحن نعيش اجواء النصر لا بد من ان نستذكر بداية هذه الانطلاقة وبدايتها هي فتوى مرجعنا السيد علي السيستاني حفظه الله”، مبينا ان “الانطلاقة كانت بامكانيات متواضعة وبعدها تطورت”.واضاف انه “في البداية كنا نواجه مشاكل في نقل الجرحى من المحافظات التي كانت تشهد عمليات عسكرية الى المستشفيات بغداد والمحافظات الاخرى”، مشيراً الى ان “الحشد يمتلك في الوقت الحالي 30 مستشفى عالجت حتى الان عالجت 60 الف جريح عسكري ونحو 300 الف جريح مدني”.
وفي ختام كلمته وجه المهندس كلامه للاطباء الذين شاركوا باسعاف الجرحى “لقد عالجتم الكثير من الجرحى وانقذتم الكثير من الارواح، لولاكم لما استطعنا ان ندير المعركة بهذا الشكل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.