كلمات مضيئة

عن أمير المؤمنين عليه السلام: (الْإِيمَانُ وَ الْعَمَلُ أَخَوَانِ‏ تَوْأَمَانِ‏ وَ رَفِيقَانِ لَا يَفْتَرِقَان‏) يتّضح أنّ التربية الإيمانية لها جناحان لا تكتمل إلا بهما، وهما: إعمال القلوب وإعمال الجوارح، أو بعبارة أخرى: الإيمان والعمل الصالح. فلو انصبّ اهتمامنا على إعمال القلوب، ولم نهتم بالعمل الصالح سيكون الإيمان محدودا، ولن نستفيد بوجوده الاستفادة الحقيقية: ﴿يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْسا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا﴾ .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.