الجبوري بعد تفجير الطيران: يجـــب الحفـــاظ علـــى اللحمـــة الوطنيـــة

أدان رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، التفجير الارهابي المزدوج الذي استهدف المدنيين في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد صباح اليوم و راح ضحيته العشرات.وقال الجبوري في افتتاح جلسة امس «نُدين الاعمال الارهابية التي استهدفت المواطنين الابرياء في العاصمة بغداد» داعياً «الأجهزة الامنية الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة لحماية الموطنين».وشدد الجبوري على «أهمية الحفاظ على اللحمة الوطنية ومكتسبات النصر المتحققة على الارهاب».وكان انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسيهما، الأثنين، في ساحة الطيران وسط بغداد قرب تجمع للعمال أسفر عن استشهاد 26 مدنياً وإصابة 90 آخرين في أعنف هجوم دموي تشهده العاصمة بعد أشهر من الاستقرار الأمني. من جانبها اكدت النائبة عن ائتلاف الوطنية جميلة العبيدي : ان اختلاف السياسيين يترجم في الشارع بمفخخات وعبوات واحزمة ناسفة، لافتة الى ان هؤلاء هم من يثيرون الشغب والفتنة بالشارع .وقالت العبيدي في تصريح صحفي، “قلنا سابقا ونعيدها الان انه عندما يكون هنالك اختلاف بين السياسيين تترجم تلك الخلافات في الشارع بسيارات مفخخة وعبوات واحزمة ناسفة”، مبينة انه عندما يحصل بينهم تفاهمات فان الشارع يكون هادئاً ولا نجد اي خروق او حوادث ارهابية . واضافت ان “قلة الامن والامان تاتي من السياسيين”، مشيرة الى انه “مع شديد الاسف فان العراق يختلف عن باقي دول العالم، حيث نجد هنا ان السياسيين هم من يثيرون الشغب والفتنة بالشارع وقلة الامن والاستقرار.وتابعت العبيدي ان “قرب الانتخابات وبدء الصراعات السياسية وانعكاسها على الشارع هي سيناريو يتكرر سابقا وحاضرا”، داعية السياسيين الى ان “لا يجعلوا من دماء الابرياء و ارواحهم حطبا لتلك الصراعات الانتخابية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.