عصام حمد: أطمح للمنافسة برغم الظروف الصعبة

قاد المدرب الجديد للطلبة، عصام حمد، أول مران له مع الفريق، بعد تسلمه المهمة بشكل رسمي، خلفًا للمدرب الروماني السابق، تيتا فاليريو.
وقال حمد عن ذلك: «لا توجد مهمة تدريبية خالية من المجازفة، والطلبة مر و يمر بظروف صعبة، نتيجة الأوضاع المالية.. مهمتي هي إعادة الصورة البراقة لهذا الفريق، وهي ليست سهلة، حيث تحتاج تضافر جهود الإدارة، والجهاز الفني واللاعبين».
وتابع: «أملك تصورا كاملَا عن الطلبة، والوحدة التدريبية أوضحت لنا الصورة بشكل أدق، وقد اتفقت مع الإدارة، على ترميم الفريق، أثناء مدة الانتقالات الشتوية، بإضافة عدد من اللاعبين».
وأضاف المدرب: «أطمح لقيادة الفريق إلى المنافسة، نعم الفارق وصل لـ12 نقطة مع المتصدر، لكن الدوري ما زال في بدايته، وإذا تسلحنا بالثقة الكبيرة، والرغبة الحقيقية في العودة، وأضفنا بعض اللاعبين، حسب حاجتنا، أعتقد ستكون لدينا فرصة».
وأردف حمد: «التعاقد مع لاعبين محترفين، فكرة مطروحة، في حال عجزنا عن إيجاد لاعب محلي، قادر على ارتداء قميص الفريق.. لكن تركيزنا ينصب على 4 لاعبين سوبر، سيمثلون إضافة نوعية».
وقاد حمد، الزوراء، الموسم الماضي، إلى لقب كأس العراق، بالفوز في المباراة النهائية على نفط الوسط، بهدف دون رد، جاء بالثواني الأخيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.