اليوم.. منتخبنا الأولمبي يواجه الأردن لحسم تأهله للدور الثاني

يبحث المنتخبان العراقي والأردني عن حسم التأهل للدور الثاني من نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم المقامة في الصين، وذلك عندما يتواجهان اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة.

ويسعى الأولمبي الأردني لتحقيق الفوز لحسم تأهله، وتجنب الدخول في أي حسابات معقدة، فيما يكفي المنتخب العراقي التعادل للانتقال للدور الثاني.

ويعلم المدرب عبد الغني شهد جيداً قدرات الفريق الأردني، وسيسعى إلى امتصاص اندفاعه الهجومي المتوقع، والعمل في البداية على شن هجمات مضادة قد تمكنه من تسجيل هدف يربك به مخططات خصمه.

ويعتمد المنتخب العراقي في المباراة على أحمد باسل في حراسة المرمى، فيما ستقع مسؤولية بناء السواتر الدفاعية على برهان جمعة وعلي لطيف وحمزة عدنان وأحمد عبدالرضا.

ويعول المنتخب العراقي في بناء هجماته على انطلاقات أمجد عطوان وصفاء هادي وحسين علي وعلاء مهاوي وبشار رسن، حيث سيعمل هؤلاء على إمداد المهاجم إبراهيم بايش بكرات نموذجية لتهديد مرمى رأفت الربيع حارس الأردن.

في المقابل يدخل المنتخب الأردني المباراة، وفي جعبته نقطتان جمعهما من تعادله مع السعودية 2-2، ثم ماليزيا 1-1، فيما يمتلك المنتخب العراقي 4 نقاط، حصدها من فوزه على ماليزيا «4-1، وتعادله مع السعودية بدون أهداف.

ويتوقع أن تأتي المباراة حذرة وقوية من المنتخبين، حيث أن تطلعاتهما تنحصر في حسم التأهل، خاصة أن صفوفهما تضم كوكبة من اللاعبين المميزين القادرين على الحسم.

وقد يقوم المدير الفني للأردن، الإنجليزي برونسكيل، بإحداث بعض التعديلات على تشكيلته كالدفع بسليمان أبو زمع وخالد الدردور منذ بداية المباراة، بهدف ضمان فرض نفوذه على منطقة العمليات إلى جانب تعزيز القدرات الهجومية في ظل غياب قائد الفريق بهاء فيصل بداعي الإيقاف. وسيعول المنتخب الأردني في بناء هجماته على نور الروابدة وموسى التعمري ومحمد الرازم، فيما سيلعب في خط المقدمة أحمد الرياحي إلى جانب الدردور.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.