الصاق التهم بالحشد الشعبي

بعد التجربة القاسية التي مرت بها المناطق المحررة ، ووجود المصداق الحي للدفاع عن العراقيين وأرضهم وممتلكاتهم في تلك المناطق ، وهم فصائل المقاومة والحشد الشعبي أصبح من اليقين عند أبناء تلك المناطق ان هؤلاء المضحين بدمائهم وأرواحهم هم إخوانهم وإنهم غير ما سمعوه من سياسيي تلك المناطق عنهم، وحتما هذا سيؤثر في التوجه الانتخابي القادم ، لذلك نجد تصاعد حملة تشويه باتجاه الحشد الشعبي في محاولة يائسة لكسب أصوات أبناء المناطق المحررة في الانتخابات القادمة.
كاظم الحاج

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.