ماذا بعد «فرمتة» التحالفات الإنتخابية؟!

سنسلك في عمود اليوم مسلكا قلما نسلكه، وهو أن نستل مادته من ما كتبه أشخاص نعرفهم، كتبوا ملاحظاتهم عن إرتفاع حمى الإستعدادات الإنتخابية ، وما يرافقها من صراع في الأيام القريبة الماضية، وسنكتشف أن هؤلاء الأصدقاء؛ تحدثوا عن هم المواطن بطريقة مباشرة، تغني عن كثير من الجهد الصحفي..!
• جاسم الدراجي: البعض يطلق وعوداً لا يستطيع تحقيقها؛ بـ100 مقعد في البرلمان للترويج طبعاً، والحقيقة هو يبحث عن وزارتين لا اكثر لاولاده كمصدر رزق!.. ما يميز الانتخابات القادمة، أن من سيقوم بها شعب فقد الامل بكل الطبقة السياسية، ومسالة أقناعه باتت صعبة جداً. فهل يحارب العبادي الفساد؛ بمشعان الجبوري وقاسم الفهداوي، وحسين الشهرستاني وعلي العلاق ابي مزاد بيع العملة؟!
• Ghazi Aladwani: حمى الانتخابات تحولت الى التهابات حادة؛ قد يصاحبها نزف داخلي، لا يبرأ الا بعلاج من الخارج، لفشل الطب السياسي في عراق الاحزاب الفاسدة.
• حسام هادي: 206أحزاب ستدخل الانتخابات منفردة او ضمن ائتلافات؛ أ لم يفكروا كيف يستعيدون ثقة الشعب بهم أولا، وبالعملية السياسية ثانيا؟! إلى قادة التحالفات والأحزاب البالغ عددها 206 أحزاب. ان عامة الشعب يبحثون عن أسلوب و برنامج حكومي جدي لتجاوز الأنهيار الاقتصادي ومشاكل الأمن والفقر والصحة والكهرباء والخدمات و رعب الجفاف القادم ! وانتم تبحثون عن الغنائم من خيرات البلد ! 206 أحزاب بـ 26500 مرشح يصرخون قادمين يا بغداد، الله يعينك يا عراق على لمة طلاب المنافع، وسط الكم الهائل من العاطلين عن العمل.
المناهج والبرامج والاستراتيجيات المفروض هي التي تجمع وتفرق أين هي في الائتلافات الجارية الان
حسين الحاج نجم الدفاعي: السياسة كلشي بيها وكل الإحتمالات قائمة، فلا تستغرب اذا شفت معمم لبس رباط او لابس رباط لبس عمامة، او عسكري مقاتل لبس مدني ….او مدني لبس مرقط! كلشي اتوقع لإن المُلّك عَقْيم والمنصب عزيز!
• علي عبد الزهرة: اول ما تحالف #العبادي مع #الفتح ، قبل الانتخابات، ايقنت انه خسر #الولاية_الثانية، التي كانت شبه محسومة ..
• لعبة الانتخابات تحتاج الى روية وتأنٍ ودقة في الحسابات والتوقيات، اكثر.
• ماجد الغانم: تحالف النصر؛ تكرار لتحالفات القوائم ١٦٩ و ٥٥٥ بكل موروثها وشخوصها. شنو الفلم وره شوية الغي التحالف!
• جواد الماجدي: وكل حزب بما لديهم فرحون #الانتخابات_البرلمانية.
• نور الدين احمد الخليوي: من لم يتوقع كل شيء في السياسة؛ فليعتزلها من الان، جبناها على تحالف اليوم، بالنسبة لاتباع كل الجهات شلون احوالكم !
• صاحب علوان: التحالفات السياسية .. لحم خنزير مذبوح على الطريقة الإسلامية!
• Dhiya Rasan خارج النص: أحسن شي ننتخب عبد الفتاح السيسي..!
• Ibrahim Alsragey: التحالفات السياسية الحالية مثل سيارة واز ومخليليه محرك سيارة مرسيدس!
• علي العبودي: العملية السياسية في العراق أمام مفترق طرق؛ وقد يلجأ القائمون عليها، الى أحلى الخيارات وهو المر ! فهي تتأرجح بين داعم غير مدعوم، (الحبل،الشعب) وناقم مدعوم بالنار والحديد.
• احمد ألامير: ما هذا التزامن المبرمج بين الانتخابات؛ والاختلاف على التحالفات، وبين مؤيد ومعارض لاجراء الإنتخابات وبين التفجيرات؟!
• احمد الكاشف: إذا كان العبادي مصلحاً فلماذا ائتلف مع الفاسدين؟! اذا ائتلف الفاسدون مع المصلحين فعلى الانتخابات السلام!
كلام قبل السلام: سأل رجل صاحبه لماذا هواء الفجر نقي؟ فقال لانه يخلو من أنفاس المنافقين.
سلام..

قاسم العجرش

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.