Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الانتخابات والمشاركة

تتصاعد الْيَوْمَ الأصوات التي تدعو الى عدم المشاركة بالانتخابات، باعتبار ان الحكومات فاسدة، ولَم تقدم شيئا للمواطن، وعليه يجب مقاطعة العملية الانتخابية، ان هذه الدعوة مدعومة من بعض الجهات الخارجية بلا شك، وهي تريد تمرير مشروع معين فما هو ذلك المشروع ومن هي هذه الجهة. لو استقرأنا الجهات المستفيدة من عملية تأجيل الانتخابات ومن خلال تصريحاتهم سوف نعلم من هم أصحاب هذه الدعوى، وأيضا مواقفهم والعمل الذي يقومون به سنعلم ماذا يريدون منا ان نعمل ، ان الولايات المتحدة الامريكية ومن خلال السفير الامريكي السابق زلماي خليل زاده وهو المنظر للمشروع الطائفي في العراق ، لا يخفي رغبته بتأجيل الانتخابات. وأيضا أغلب القيادة السنية ترغب بذلك ، وحتى الأكراد يرغبون بتأجيل الانتخابات في هذه المدة فما السبب ؟ طبعا الجواب سوف يكون انهم قد فقدوا جمهورهم وبالتالي يفقدون مكاسبهم التي حصلوا عليها في سابقا . ولكن من المعلوم ان المقاعد في كل المحافظات محجوزة سلفا لهم سواء كانت هنالك انتخابات أم لا ولا احد يستطيع المنافسة عليها قطعا . وعليه لماذا هذه الحرب الإعلامية ضد الانتخابات ولماذا لا يريدون الناس ان تشارك فيها . مع العلم انهم شكلوا احزابا وتحالفات خاصة بهم, والمنافسة كبيرة فيما بينهم على ماذا يتنافسون ، وإذا لم نشارك ما هو الحل ومن هو الذي يصل الى الحكومة وتكون تحت قيادته ، كما تلاحظون فان التسقيط ضد المؤسسة الدينية ، والحوزات العلمية لم ولن يتوقف, واستهداف الرموز والمراجع لن ينتهي فمن هو المستفيد وما البديل ؟ اقول صحيح ان الفساد متجذر في الوزارات، وصحيح ان السياسيين قد فشلوا ان يكونوا ممثلين حقيقيين للمواطنين ، وكل هذا لا يسقط التكليف بالدفاع عن المصلحة العُليا كما قاتلنا الدواعش الارهابيين ، ايضا يجب علينا ان نقاتل دواعش السياسة ومن يقف وراءهم .
حسين الكناني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.