Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

اليوم .. قمة بين توتنهام واليونايتد واختبار جديد للسيتي امام وست بروميتش

تتجه الأنظار اليوم الأربعاء إلى ملعب «ويمبلي» في لندن حيث يحل مانشستر يونايتد الثاني ضيفاً على توتنهام هوتسبر الخامس، وذلك في قمة المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
ويدخل يونايتد هذا اللقاء المرتقب وهو طامح إلى فك العقدة التي لازمته في الأعوام الأخيرة في معقل توتنهام حيث لم يحقق أي انتصار على ملعب الأخير في مواجهاتهما الخمس الأخيرة، وتحديداً منذ الرابع من آذار 2012 حين تغلب على منافسه اللندني 3-1.
وأشاد مورينيو بعد اللقاء في حديث لتلفزيون يونايتد بما قدمه التشيلي، قائلاً: «لم أتفاجأ… أنا أعرفه منذ أعوام طويلة والجميع على علم بقدراته وسلوكه وما بإمكانه تقديمه في الملعب. أنا سعيد حقاً، كنا ندرك ذلك عندما سعينا لضم هذا اللاعب».
ومن المتوقع أن يلعب سانشيز أساسياً في مباراة اليوم الأربعاء التي ستكون الأولى ضمن سلسلة من الاختبارات الصعبة جداً لتوتنهام، لأنّ فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي تعادل في إثنين من مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري وسيضطر لخوض مباراة معادة في مسابقة الكأس بعد تعادله مع فريق الدرجة الثالثة نيوبورت 1-1، يلتقي في المرحلتين المقبلتين مع ليفربول وجاره آرسنال.
ويحتل توتنهام الذي يسافر أيضاً إلى تورينو في 13 شباط لمواجهة يوفنتوس الإيطالي في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، المركز الخامس بفارق 8 نقاط عن يونايتد الثاني الذي يتخلف بدوره بفارق 12 نقطة عن جاره اللدود مانشستر سيتي المتصدر، وبالتالي هو يدرك أن أي تعثر في لقاء اليوم سيكون بمثابة ضربة شبه قاضية لآماله الضعيفة أصلاً في إحراز اللقب.
وسيكون تشيلسي حامل اللقب متربّصاً لأي سقوط ليونايتد من أجل أن يصبح على المسافة ذاتها منه (يتخلف عنه حالياً بفارق ثلاث نقاط)، لكن على فريق المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي التفكير أولاً بنيل النقاط الثلاث من مباراة اليوم الأربعاء مع ضيفه بورنموث الثاني عشر. من جهته، يبدو مانشستر سيتي مرشحاً لتحقيق فوزه الثالث توالياً والتأكيد على أنّ سقوطه أمام ليفربول (3-4) في المرحلة قبل الماضية لم يكن سوى عثرة في مشواره نحو اللقب، وذلك عندما يستضيف وست بروميتش ألبيون التاسع عشر وقبل الأخير اليوم الأربعاء.
ويتحضر فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي عوّض سقوطه أمام ليفربول بالفوز على نيوكاسل (3-1) في المرحلة الماضية ثم على مضيفه كارديف سيتي (2- صفر) في الكأس، لدخول مرحلة حاسمة من الموسم إذ أنه يتواجه في ثلاث مراحل متتالية مع ليستر سيتي وأرسنال وتشيلسي بين 10 شباط و3 اذار، كما يحل في المدة ذاتها ضيفاً على بازل السويسري في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (13 شباط والإياب في 7 آذار).
تضاف إلى هذه المباريات القوية مواجهته مع آرسنال ايضا في 25 شباط في نهائي مسابقة كأس الرابطة التي تشكل أول فرصة لغوارديولا من أجل إحراز لقبه الأول مع الـ»سيتيزينس».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.