عمال النظافة يزيلون مليوني علكة يومياً من شوارع بريطانيا

قالت مؤسسة الحكم المحلي بالمملكة المتحدة إنه يجب إقرار ضريبة (العلكة) للمساعدة في تنظيف الشوارع البريطانية. وبحسب ما نقلت صحيفة Telegraph البريطانية، تقدّم عدد من الأحزاب السياسية بعريضة مشتركة في البرلمان تطالب الحكومة بالقضاء على (السلوك المزعج والقبيح الذي يُمارس في جميع أنحاء المملكة المتحدة وهو التخلّص من العلكة بلا مبالاة). وتنفق المجالس المحلية حالياً 60 مليون جنيه إسترليني كل عام (ما يعادل 82.68 مليون دولار أميركي) لإزالة ما يقرب من 2 مليون قطعة علكة تُلقى يومياً على الأرصفة. وتدعم حملة (نظّفوا بريطانيا) مؤسسة الحكم المحلي في البلاد فضلاً عن ناشطين، وتطالب أيضاً بأن يتم إجبار شركات صناعة العلكة قانونياً على المساهمة في دفع ثمن المشكلة. وتُعد المخلفات من العلكة ثاني أكثر المخلفات شيوعاً بعد أعقاب السجائر.
وتقول العريضة المُقدّمة للبرلمان إنه (يجب على الحكومة أن تُحمِّل مُنتجي العلكة من أصحاب المليارات مسؤولية التكاليف الضخمة التي تسفر عنها منتجاتهم، ففي الوقت الحالي؛ هم لا يدفعون شيئاً ضمن هذه التكاليف). وتضيف أنه (يجب فرض ضريبة العلكة على هذا القطاع للمساعدة في التعويض عن التكاليف الفاحشة والتي لا يمكن تحمّلها وتضطر المجالس المحلية أن تتحملها في الوقت الراهن- والتي تشتت التمويل بعيداً عن الرعاية الاجتماعية والإسكان والخدمات المحلية الضرورية). وقال المستشار مارتين تيت المتحدث باسم شؤون البيئة لدى مؤسسة الحكم المحلّي إن (العلكة تعد بمثابة طاعون على أرصفتنا، إنها قبيحة .. إنها بشعة وغير مقبولة). وأضاف أنه (في الوقت الذي تواجه فيه المجالس ضغوطاً متواصلة بشأن التمويل، يعد هذا ضغطاً متزايداً يمكن الخلاص منه. فالعلكة المعتادة غير قابلة للتحلل، ويُحتّم على المجالس استخدام معدات مخصصة لإزالتها وهو أمر يستنزف الوقت ومُكلف جداً).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.