هل نفدت أفكار صانعي الهواتف ؟

لنحو عقد من الزمان كانت تعد هذه الصناعة هي الأكثر نموا وتطورا على وجه الكرة الارضية، لكن هل باتت الآن تواجه عراقيل ؟. هذا الأسبوع أقدم لكم تغطية لمؤتمر الهواتف النقالة العالمي الذي يعقد في مدينة برشلونة، وبرغم الصخب والضجة التي صاحبت المؤتمر بسبب تقنيات الجيل الخامس وعلاقتها بالواقع الحالي طغى سؤال أهم على الحضور وهو : هل تباطأت حركة تطور صناعة الهواتف النقالة ؟ يعد المؤتمر الدولي للهواتف النقالة الحدث الأبرز عالميا على هذه الساحة وهو المكان الذي يمكن أن تشاهد فيه الاختراعات الجديدة والتقنيات الحديثة التي تبتكرها الشركات الكبرى في هذا المجال وذلك باستثناء شركة أبل. هذا العام استحوذ إصداران جديدان على اهتمام غالبية الحضور، وهما غالاكسي أس 9 لشركة سامسونغ وعودة شركة نوكيا التي كانت يوما صاحب أكبر نصيب من السوق، لكنها عادت بقوة هذا العام بعدما أعلنت أنها باعت نحو 70 مليون نسخة من هواتفها العام الماضي بما فيها الهاتف ذو الشكل التقليدي 3110 وهي بذلك أدمجت هاتفا قديما له علاقة مع المستهلك بتقنيات جديدة للهواتف الذكية. ويقول بن وود، محلل الأداء في أسواق الهواتف النقالة، إن هاتف نوكيا 8110 بانانا فون الجديد يحظى بشكل مختلف وهو الأمر الذي لا يمكن قوله أبدا عن غالاكسي أس 9، كما يوضح وود مدى حزنه وصدمته بعد حضور هذه الفعالية لنحو 20 عاما بالتشابه الكبير بين أغلب إصدارات الهواتف الذكية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.