Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الازدواجية الأمريكية

بعد استيلاء ألحشد ألشعبي على دبابات m1 برامز ، البالغ عددها 9 و وزن الواحدة منها 70 طنا ، في بداية عام 2015 حيث كانت تابعة للأمريكان التي قدموها لتنظيم داعش اثناء المعارك السابقة ، في نهاية الشهر الماضي تعالت الصيحات والتصريحات النكرة لواشنطن بأنها عازمة على استعادة تلك الدبابات وأيضا هددت شركة (جنرال داينا مكس لاند سيستم) بأنها سوف تقطع علاقاتها مع بغداد وحينها لم نرَ أي رد حازم من قبل حكومة بغداد المتمثلة بالسيد العبادي…!كل هذا يأتي من باب التخوف والقلق الذي تعيشه أمريكا واذيالها في الوقت الحالي من بعد الانتصارات التي تحققت على يد العراقيين الوطنيين لأنها لا تريد للعراق خيراً وأن أظهرت لنا المساعدة وأيضا الوجود الأمريكي حيث تشير التقارير على وجود 11 الف جندي على الأراضي العراقية بحجة مستشارين عسكريين الواقع يقول هكذا ، لكن الحكومة تصرح بأن لا وجود لهم على الأراضي، فوجود العنصر الأمريكي على الأراضي العراقية وبالخصوص المحررة يشكل خطراً كبيراً وبالخصوص في هذه الفترة التي اقتربنا فيها من الانتخابات فإن أمريكا عازمة على التلاعب بتلك الصناديق المخصصة للانتخابات وفقاً لما يخدم مصالحها ومصلحة السياسيين في الحكومة العراقية المتعاونين معها حيث صرح المتحدث باسم عشائر الانبار ابراهيم الدليمي بأن بعضهم يحاول الاستيلاء على بطاقات الناخبين بالمحافظة لشراء ذمم الأهالي لصالحهم هذا بدوره سوف يساعد على التغيير الديموغرافي السياسي وربماً السكاني في تلك المناطق ، فإن أمريكا تسعى جاهداً بأن تضع لها قدماً راسخاً في الحكومة الجديدة كي تسيطر على زمام أمور العراق في المستقبل القادم وتلك هي السياسة المتبعة لدى أمريكا منذ عقود كثيرة فإن هدفها الوحيد هو السيطرة على بعض بلدان الشرق الأوسط لما تتمتع به تلك الدول من موقع استراتيجي وخيرات كثيرة وبالخصوص العراق الذي يمثل قلب الشرق الأوسط .
نسرين السعيدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.