كذبة آذار تستبق نيسان وتعلن عن حصة المواطن من النفط

يبدو أن إطلاق كذبة ما قبل الانتخابات تمَّ توقيتها في آذار لتسبق شهر نيسان ويصدقها المواطن ، ولاسيما ان تلك الكذبة من الصعب تصديقها، كونها تتحدّث عن حصة المواطن من النفط، إذ أعلنت لجنة الطاقة البرلمانية بان قانون شركة النفط الوطنية، تضمّن إنشاء أربعة صناديق ستوضع فيها نسبة 10% من النفط بأربعة صناديق، وسيكون أحد تلك الصناديق من حصة المواطن، بينما لم تذكر اللجنة في تصريحها ما الهدف من إنشاء الصناديق؟، وعلى الرغم من ذلك فإنها ليس إلّا كذبة، قد سمعها المواطن قرابة العقد ونصف العقد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.