عجيب أمور غريب قضية ..!

• «تحفُظ» السعودية والإمارات وقطر والبحرين، على التصويت على قرار داخل الجامعة العربية، يدين التدخل التركي في العراق ..! عجيب امور غريب قضية..! اللافت ان السعودية والإمارات والبحرين؛ ليست على وئام مع تركيا، وتشهد العلاقات بين عواصمها وانقرة توتراً شديداً .. واللافت أكثر أن هذا يأتي، في ظل مزاعم الانفتاح السعودي والخليجي على العراق، وهي مزاعم أقامت الدنيا ولم تقعدها..!

• مرت أربعة أيام على إعتصام أهالي قضاء الحسينية شمالي بغداد، الذي أقاموه إحتجاجا على إهمال الحكومة لقضائهم، وحرمانه من أبسط مقومات الحياة الكريمة، ثم أعلن متحدث باسم رئيس الوزراء أن «سيادته» أوفد ممثلا عنه للنظر في طلبات ألأهالي، ونقل صورة لرئيس الوزراء عن أحوال القضاء، و واقع الخدمات فيه..لماذا تحرك مكتب رئيس الوزراء بعد أربعة أيام من ألأعتصام؟! هل هي أيام لإختبار صبر ألأهالي، أو للمراهنة على تفتيت الإعتصام؟ وهل  واقع القضاء ليس معروفا للحكومة حتى توفد ممثلا للتحري أو لتقصي الحقائق؟..هل كان رئيس الوزراء مثلا يتصور أن الأهالي كانوا بطرانين باعتصامهم؟! ما يطالب به أبناء قضاء الحسينية، ليس مال قارون، بل ما طلبوه حق طبيعي..الخدمات فقط..عجيب امور غريب قضية..!

• لماذا لم تطلب مفوضية الانتخابات؛ من رؤساء الاحزاب والتيارات السياسية، ومرشحيهم الى الانتخابات النيابية، كشف ذممهم المالية، ومصادر تمويلهم، بكل شفافية ومصداقية حتى نصدق بنزاهتهم،ان كانوا قادرين على ذلك؟!..إحدى القوائم الانتخابية؛  اتفقت مع شركة علاقات عامة لبنانية، على إدارة حملتها الانتخابية بمبلغ 21 مليون دولاااااااااااار..! عجيب امور غريب قضية..!

• اكد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعم المملكة لوحدة العراق واعماره معلنا عن «تبرعه» ببناء ملعب كروي في العراق. جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية، تلقاها العبادي من سلمان مساء الاثنين  الفائت، جرى خلالها «بحث تعزيز التعاون بين البلدين، ومباركة نجاح المباراة الودية بين منتخبي البلدين الجمعة الماضي في مدينة البصرة، والتي انتهت بفوز العراق بأربعة أهداف مقابل هدف واحد…! من المؤكد أن هذا الملعب ليس لوجهه تبارك وتعالى، بل هو لوجه سلمان، و سيحمل الملعب عاليا وبحروف بارزة وربما مضاءة بالليزر، اسم «ملعب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود»..وهذا هو المطلوب..! بثمنٍ بخسٍ اهداكم عشرات آلاف الإرهابيين..ومن ثَم اهداكم (ملعب)! فصفقتم للملعب، وتركتم ارواح واشلاء ضحاياكم ممزقة، وبيوتاً ومدناً مخربة من مفخخات فكره الوهابي، و رعاية مملكته وكأني باشلاء اخوتكم تقول؛ ما ارخصكم.. !! شراؤكم سهل..عجيب امور غريب قضية..!

• في أول موقف ورد أميركي على قرار مجلس النواب، الذي يطلب من الحكومة وضع جدول زمني لخروج القوات الأجنبية من العراق؛ العضو البارز في مجلس النواب الأميركي، والمرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري،»رون بول» يقول؛ إن على واشنطن احترام قرار البرلمان العراقي، بشأن وضع جدول زمني لاخراج القوات الاجنبية، ويدعو القوات الأميركية إلى مغادرة العراق والعودة لبلادها..هذا الرجل عاقل ويعرف العراقيين بدأوا بإحماء الحديدة إستعدادا للكي.. عجيب امور غريب قضية..!

كلام قبل السلام: يجب أن لا نفقد الرؤية عندما يسود الضباب..!

سلام..

قاسم العجرش

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.