منتدى رؤى الثقافي يحتفي بالروائي المغترب كريم السماوي

المراقب العراقي/ خاص

في أمسية ضمت العديد من الكتاب والروائيين العراقيين احتفى منتدى رؤى الثقافي بالروائي والاعلامي المغترب كريم السماوي، حيث قدمه للحضور الأديب والمحلل السياسي محمود الهاشمي، الذي قال ان السماوي من مواليد السماوة عام ١٩٥١ لكنه غادر مع أسرته الى الكويت في خمسينيات القرن الماضي، وعمل في مجال الصحافة كمحرر وكاتب مقال، وله مؤلف عن تاريخ الصحافة الكويتية يعد وثيقة مهمة للدارسين، وحصل على شهادته الليسانس باللغة العربية من لبنان، ثم غادر الكويت ليعيش في السويد حيث يقيم الان.
كتب عدة روايات مثل (سلوبيدان) و(اللعبة المحكمة) ومجموعة قصصية (نغم تعشق الوقواق) وله مؤلف بعنوان (مئة رواية ورواية).
وعن نفسه أكد كريم السماوي ان تجربته الطويلة في الصحافة لم تمنعه ان يكتب الرواية التي يجد نفسه فيها أكثر، وتبعده عن الخطاب المباشر، وعن روايته (سلوبيديان) أوضح ان أحداثها تدور بين يوغسلافيا ولبنان وأنها حملت توقعاته بتقسيم هذا البلد، اما احداث روايته ( اللعبة المحكمة) فتتحدث عن بلاد اليورو، وعن اللهاث وراء المال.
وتحدث السماوي عن الغربة والسفر الدائم وقلق الاغتراب واللهفة الى الوطن، وأشار الى ان مجموعته القصصية (نغم تعشق الوقواق) تحوي الكثير من الأحداث عن العراق.
من جهته تحدث الروائي العراقي احمد خلف عن ذكرياته مع الكاتب مشيدا بانجازاته الأدبية، ولا سيما كتابه (مئة رواية ورواية) بعدّه مفاتيح قراءة للعديد من الروائيين العالميين وخاصة من الدول الإسكندنافية، وكذلك من الروائيين العراقيين والعرب، اما الشاعر ناظم السماوي فقد تحدث عن تاريخ علاقته بالسماوي مشيدا بأعماله الأدبية وموهبته التي قال عنها انها ولدت مبكرة، وختم الاستاذ فيصل السهلاني مدير المنتدى بتأكيد أهمية الحركة الثقافية في العراق في مثل هذه الظروف الصعبة ودور المثقف في المشاركة في التغيير وبناء البلد.
يذكر ان منتدى رؤى الثقافي احد المنتديات الثقافية التي تزخر بها العاصمة بغداد لرفد الحركة الثقافية بالافكار والاراء ودعم المنتج الثقافي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.