حملــة لوقــف بيــع قنابــل الغــاز المسيــل للدمــوع للسلطــات البحرينيــة

بعد الجرائم التي ارتكبتها السلطات البحرينية ضد المدنيين العزل، واستخدامها المكثف للغازات المسيلة للدموع لقمع التظاهرات، اطلقت منظمة «سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان» حملة حقوقية وإعلامية لوقف بيع قنابل الغاز المسيل للدموع برازيلية الصنع للبحرين. وقالت المنظمة: البرازيل واحدة من أكثر الدول المصدّرة لقنابل الغازات المسيلة للدموع الى البحرين منذ عام 2011، ولا تزال تستخدم قنابل الغاز بكثافة مفرطة وتعسفية لقمع الاحتجاجات السلمية في البلاد. وأضافت: الشركة البرازيلية «كوندور تكنولوجيز» ومقرها في ريو دي جانيرو، قامت ببيع أكثر من عشرين نوعاً من الأسلحة غير الفتاكة، بما في ذلك رش الغاز المسيل للدموع. وتستمر الحملة من 12 حتى 18 آذار الجاري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.