الجمال والمرأة السومرية.. رؤية بكتاب الأزياء السومرية

د. خلود جبار

تشير الدراسات والآثار للحضارة السومرية القديمة بالاهتمام المفرط للمرأة السومرية بمواد الزينة والحلي والمجوهرات والنقوش والقلائد والوشم، دلالة على ان الانثى في الحضارات القديمة لهن الميزة والرفعة والمقام العالي فالانثى تمثل رمز الاخصاب والانجاب والحياة حتى اخذت حيزا مهما في الحضارات القديمة إذ كانت محط العبادة في المجتمعات الوثنية.
عشتار هي جزء من منظومة عائلية الهية سحرية ترتبط في ما بينها وتتفاعل في قواها الروحية و تتجانس مع القدرة الهرمية اللا مرئية وتذوب معها. وعند دراسة النصوص للملاحم القديمة نتلمس ذلك الجمال وهي ترسل رسالة لابيها بحلتها الزاهية المكتملة من حيث ضفائر الشعر وتزين الارداف واقراط الاذن فتتأمل ديموزي فتخرج لتراه واقفا لها بباب حجر اللا زورد فترسل لابيها رسالة بأنها تريد الزواج من ديموزي:
سوف اخذ الى هناك رجل قلبي
سوف يضع يده بيدي
ويضم قلبه الى قلبي
ونضع اليد بالبيد فينتعش الفؤاد
تعد تلك النصوص ثيمة ما تحمل من افكار وهواجس تجاه الانثى وهذا يعني تجسبد قيمة جمالية متكاملة في تجذاب الامرأة مع الرجل الذي تحبه.
ويوجد في أرض سومر أصناف من الطين تُزيّن بها النساء إلى يومنا هذا يسمى باللهجة الدارجة (طين خاوة) وهو مادة تضعها الانثى على رأسها لتجعله اكثر نعومة ورونقا وعطرا فواحا.
وفي بلاد سومر في الفنون التشكيلية كان للانثى مكان مهم في الفنون التشكيلة، كما تتحدث عشتار عن نفسها:
انا الاول وانا الاخر
انا الزوجة وانا العذراء
انا الام وا نا الابنة
عشتار العراقية هنا شخصية رسمت مقايسها في كل مكان من الجزيرة العرببة و اوربا والهند وفارس واسبا الصغرى وافريقا وهي نفسها افروديت وفينوس.
اذن هناك معتقد ان للانثى جمالاً روحياً يسبق الجسد ويتخطى كل الاشياء والقوانين لإبراز المرأة إنها واهبة للحياة والحب. مقارنة المرأة بالشجرة التي تعطي الهواء النقي والشمس التي تعطي الدفء.
ومن ضمن الاشياء التي تجعل الانثى مميزة هو الاهتمام بالمظهر اللائق لها في حفلات الولادات، والزفاف، والتعازي في ارتداء الازياء والخلخال والاقراط والسوار والكحل والتختم والخضاب والعطور، وهذه الاشياء موحودة في المتاحف.
واتفق مع الباحث صباح محسن كاظم والدراسات التي استقى منه بحثه أن الازياء نوعان: الظاهرة الثياب، والباطنة الخلخالان والقرطان والسواران، وقد أثار ذلك جدلاً بين الدارسين حول اهتمام الديانات السماوية بقدسية المرأة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.