إستذكار لميعة عباس عمارة في بيت المعرفة المندائي

المراقب العراقي/ عادل العرداوي

كرّس بيت المعرفة المندائي ندوته الشهرية لاستذكار الشاعرة العراقية المغتربة لميعة عباس عمارة. وابتدات الندوة التي عقدت في مقر البيت الكائن في مندى الصابئة المندائيين بحي القادسية بكرخ بغداد بعرض مجموعة من المقاطع الفلمية التي توثق لقراءات شعرية منوعة بصوت وصورة الشاعرة عمارة القتها في سبعينات وثمانينات القرن الماضي منها في بلدها العراق ومنها في بلدان اخرى. بعدها دعا مدير الندوة الاديب هيثم الاديبة صبيحة شبر التي قدمت لمحة تعريفية قصيرة عن سيرة المحتفى بها حيث بينت ان الشاعرة ولدت في بغداد- الكرخ وتحديدا في محلة الكريمات عام ١٩٢٩ ودرست دراستها الاولية فيها وعاشت لمدة قصيرة ايضا في مدينة العمارة وبعدها دخلت دار المعلمين العالية وتخرجت منها عام ١٩٥٠ لتصبح مدرسة لمادة اللغة العربية في دار المعلمات وكان اتجاهها منذ البداية منصبا نحو الشعر بنوعيه الفصيح والشعبي حيث تالقت وابدعت فيهما وحفرت لها مكانة مرموقة في ذاكرة الشعر العربي وذلك عبر مجاميعها الشعرية السبع بالفصيح اضافة الى مجموعتها الثامنة بالشعبي. وقرات صبيحة شبر اثناء مداخلتها نماذج مختارة من قصائد الشاعرة المحتفى بها. بعدها فتح باب النقاش للمشاركين في الندوة الذين كان منهم كل من: علوان السلمان وجبار فشاخ والسيدة نهلة والفنان المسرحي الدكتور سامي عبد الحميد والفنان المخرج الدكتور حمودي الحارثي وغيرهم. وشهدت الندوة قيام وفد من الاتحاد العام للادباء والكتاب بتقديم باقة ورد الى ادارة بيت المعرفة المندائي تقديرا لعطائه الثقافي المتواصل. فيما قدم الدكتور محمد الطائي الامين العام لمؤسسة ميزوبتوميا للتنمية الثقافية قلادة ودرع الابداع وشهادة تقديرية للفنان المسرحي سامي عبد الحميد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.