رواية «مجرد فقد.. لا أكثر» للروائية الشابة بان امير في جمعية الثقافة للجميع

المراقب العراقي/ أمل كاظم الطائي

اتتنا من مدينة احتضت في جنباتها ابلغ الناس واعدلهم واورعهم، من مدينة كان ولازال لها تاريخ يعبق بالعلم والحضارة، مدينة النجف التي انجبت شاعرااً كالجواهري واحمد الصافي النجفي ليس بالكثير ان اهدتنا برعما يرفل بالجرأة والتحدي والولوج الى عالم الادب والثقافة في باكورة اعمالها وتوقيعها روايتها الاولى « مجرد فقد .. لا اكثر» للروائية بان امير التي تخرجت من جامعة الكوفة عام 2016 متخصصة بعلم الكيمياء.
احتفت جميعة الثقافة للجميع يوم الخميس الموافق 15 اذار عام 2018 بالروائية الشابة بان امير لتوقيع باكورة اعمالها رواية « مجرد فقد .. لا اكثر» وسط حضور رائع من الادباء والنقاد والروائيين والمثقفين، ادارت الجلسة واعدت لها المهندسة امل كاظم الطائي عضوة اللجنة الثقافية في جمعية الثقافة للجميع.
استهلت الجلسة بالترحيب بالرزائية بان امير والتعريف بشخصها الكريم والتعريج على ملخص روايتها التي تفاعل معه الجمهور لسلاسة التعبير وجمالية النص اضالفة الى التسلسل المنطقي لسرد الاحداث.ثم بدات مداخلات الادباء والنقاد شارك فيها كل من :-
القاص المسرحي عبد الساده جبار
الناقد محمد يونس
الروائي صادق الجمل
د.فاضل آل حجام
الروائية صبيحة شبر
القاصة سافرة جميل
الناقد بشير حاجم
القاص عادل المعموري
اضافة الى مداخلات الجمهور، تنوعت المداخلات في مضمونها وكانت هادفة وبناءة وتقويمية، عكست التفاعل الايجابي لتقييم الرواية كاول عمل للروائية بان امير، تناولت المداخلات الثيمة التي تناولتها الروائية ومناقشة المحور الجوهري لابطال الرواية ودور كل منهم وعرجوا متانة النص م ناحية اللغوية والنصية وسلامة اللغة العربية.
نحن نغتبط لولادة روائية عراقية ونشد على يدها ونأمل ان تتابع عطاءها الروائي بخطى ثابتة ووئيدة لترتقي بمنتجها الادبي، وتتوخى الحذر لتتجنب تكرار الاخطاء التي عادة لاتخلو منها الرواية الاولى حتى لعظماء هذا الفن.
اختتمت الجلسة بتوقيع الرواية وسط فرح وبهجة وسرور حقيقي، شكرت الروائية بان جمعية الثقافة للجميع متمثلة بشخص الدكتور عبد جاسم الساعدي والمهندسة امل الطائي على ما بذلته من جهود في الاعداد بدءا من تصميم الدعوة الخاصة بالجلسة وانتهاءا بالتوصيات التي صبت في صميم تقويم العمل القادم، وشكرت الروائية الادباء والنقاد على حضورهم وتشجيعهم لها والسيد اوس على ما ابداه من عون لاجاز هذه الاحتفالية الرائعة.
نتمنى لها مستقبلاً ادبياً جميلاً وعطاءاً ادبياً اجمل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.