اليوم العالمي للمرأة في نظر الغرب

اليوم العالمي للمرأة اليوم الذي تحتفي المرأة بقدومه لأنها ترى بأن هناك من يهتم بها ويرفع من شأنها ويسعى من أجل حريتها وسعادتها هكذا تم تدجين نسائنا بان المرأة ممتهنة مظلومة محرومة من تعليمها من حقوقها وبالأخص المرأة المسلمة العربية فهي ليس لها وزن أو قيمة تذكر ، وإسلامها قد أقصاها وجعلها ناقصة وهذا هو معنى الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، وللأسف قد تنظر بعض النساء هذه النظرة القاصرة.. قد يبدو بعض المجتمعات تبدو متزمتة بالشكل الأكبر على المرأة فتنقص دورها في الحياة وتهضمها بالشكل اللا محدود ولكن هذا يعود الى نقص الوعي القرآني الى النظره القاصر للدين..فهل الاسلام أنقص من شأن المرأة وجعلها مظلومة لا يمكن لأنه دين الله والله عز وجل ليس بظلام للعبيد ، بل الاسلام هو من كرم المرأة وأنقذها من ظلم الجاهلية وحررها من العبودية وأعطاها كافة حقوقها الشرعية ، ومن تكريم الله للمرأة المؤمنة أن خلد في كتابه نساء عظيمات تسيره على نهجهن وتقتدي بهن ، كآسيا امرأة فرعون ومريم أم المسيح وفاطمة الزهراء عليها السلام.. فإذا كان الغرب يحتفل باليوم العالمي للمرأة ، فالمرأة اليمنية تعاني من حرب آل سعود ،يهدم بيتها ويقتلون أطفالها بدون ذنب تتجرع مرارة العيش وتكابد الحصار اذ كان الغرب حريصين على المرأة فلماذا لا يوقفون الحرب التي تقتل فيها المرأة اليمنية من دون مراعاة لا إنسانيتها وحرمتها.. فإذا كنتم حريصين على المرأة ،فالمرأة اليمنية ها هي تقتل كل يوم بصواريخ الموت فأين هو دوركم وماذا قدمتم يا من تتغنون باسمها وحقوقها .
سكينة المناري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.