سيدة العراق الشجاعة تخضع لسيدة أمريكا !!

حيدر سهر
«أم قصي» عنوان للمرأة الشجاعة ، يحبها العراقيون جميعاً ، لا يختلف اثنان على شجاعتها ، فازت بحب الجميع عندما آوت عدداً من الجنود العراقيين في منزلها ، وأنقذتهم من قبضة «داعش»، جميعنا نعرف من كان السبب في احتلال «داعش» للمدن العراقية ، أمريكا كانت سبباً رئيساً لدخول «داعش» الى الأراضي العراقية ، وهي من أبقته طوال تلك الفترة يحتل تلك المدن من خلال مدّه بالسلاح والمال ، فضلا عن ان هناك تقارير تؤكد ان الولايات المتحدة الأمريكية هي من أسست «داعش». أمريكا تبين للعالم على انها تحارب الإرهاب وإنها تدعم الأقليات، وتخصص الجوائز للمدافعين عن حقوق الإنسان ، وتعطي جوائز أخرى كجائزة الشجاعة الدولية ، التي تخصصها وزارة الخارجية الأمريكية لأشجع عشر نساء في العالم والتي حصلت عليها «أم قصي». العراقيون جميعهم فرحوا بحصول «أم قصي» على هذه الجائزة ، وهم يعرفون جيداً ان أمريكا هي من تسببت بكل ما يعانوه ، هذا هو التناقض العراقي بعينه. كان الأجدر بـ «ام قصي» ان لا تذهب الى أمريكا وتخضع لسياستها الماكرة ، الشجاعة ان لا نخضع لإرادات الدول التي تعمل على تخريب أوطاننا ، ان لا نخضع لمغريات التقاط صورة تذكارية مع سيدة أمريكا الأولى .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.