الحملة ضد ابن سلمان تخرج من مواقع التواصل الى الشارع

تتواصل ردود الفعل المستهجنة للجرائم السعودية في العراق والمنطقة، والتي انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي، لتصل الى الشارع بعد توارد الأنباء حول زيارة محمد بن سلمان للعراق. اذ تحوّلت «بوسترات» الحملة من المواقع الافتراضية الى الواقع الحي، إذ نُشرت في شوارع العاصمة بغداد والمحافظات العراقية صورُ تصف ابن سلمان «بالمجرم»، وتثبّت موقف الشارع العراقي الرافض للزيارة وان كانت مجرد طرح اعلامي لا يرقى الى مستوى الواقع. اذ ذاق العراقيون مرارة الارهاب بعد ان موّلت ودعمت واسهمت السعودية بتغذيته طيلة العقود الماضية، وبذلك لا يمكن ان تُنسى تلك الحقبة الدموية بسهولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.