نائب عن التغيير: عصابات بارزاني تقمع الشعب الكردي

أكد النائب عن حركة التغيير، كاوه محمد، ان ضرب ما وصفهم بـ»عصابات» بارزاني للنواب والمتظاهرين في اربيل أسلوب قمعي وغير أخلاقي.
وقال محمد: «انه اثناء وجوده في قضاء زاخو، تعرّض عضو برلمان كردستان من كتلة التغيير (علي حمه صالح) الى اعتداء جبان من قبل عصابات حزب مسعود بارزاني، وفي الوقت نفسه قامت هذه العصابات وفي اليوم الثاني على التوالي بضرب واهانة واعتقال المتظاهرين العزل في مدينة أربيل». وأضاف: هذه التصرفات اللاأخلاقية انما تعبّر عن العقلية القمعية لهذا الحزب الذي يسمّي نفسه (الحزب الديمقراطي الكردستاني) لا يمت بأية صلة الى الديمقراطية، لافتا الى ان هذا دليل أيضا على قرب نهاية هذه السلطة القمعية الغارقة في الفساد والتي تحاول البقاء على سدة الحكم باي ثمن. وتابع: نحن في الوقت الذي ندين ونشجب هذه الممارسات اللا ديمقراطية، نطالب هذه السلطة الظالمة بالكف عن اضطهاد المواطنين واخلاء سبيل المعتقلين الذين يطالبون بحقوقهم بطرق سلمية ومدنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.