اليوم.. المنتخب الوطني يواجه سوريا في ختام بطولة الصداقة الدولية

يواجه المنتخب الوطني نظيره السوري اليوم الثلاثاء في ختام منافسات بطولة الصداقة الدولية الودية الجارية على ملعب جذع النخلة في البصرة.
ويسعى المنتخب الوطني الى الفوز لضمان المركز الثاني خصوصا بعد تصدر المنتخب القطري المنافسة برصيد أربع نقاط.
ويمتلك المنتخب السوري فرصاً كبيرة حيث سيتوج باللقب اذا فاز على المنتخب الوطني بهدفين فيما سيحصل على المركز الثاني في حال فوزه بفارق هدف واحد او التعادل.
يذكر ان منتخب قطر فاز على العراق بنتيجة 3-2 وتعادل مع سوريا 2-2، ويمتلك برصيده خمسة أهداف وعليه اربعة، بينما سوريا لديها نقطة واحدة والمنتخب الوطني ليس لديه نقاط وينتظر مباراة الغد للفوز وضمان المركز الثاني.
الى ذلك أكد مدرب المنتخب الوطني، باسم قاسم استعداد الفريق المباراة المقبلة أمام سوريا.
وقال قاسم «أننا سبق أن تغلبنا على منتخب قطر عندما كنا في خليجي ٢٣ لأننا حصلنا على الراحة»، مبينا ان «العراق أيضا قدم اداءاً مميزا أمام السعودية حيث حصلنا على فترة راحة جيدة».
واضاف أن «الجهد كان عاليا بالنسبة للمنتخب الوطني في لقاء قطر وهذا كان واضحا من خلال مباراة قطر الاخيرة على ملعب البصرة»، مشيرا الى انه «مدة تسلمي للمنتخب الوطني تعدّ افضل مسيرة للمنتخب الوطني من ناحية النتائج منذ سنوات لو استثنينا الفوز بكأس اسيا».
وتابع قاسم ان «الإحصائيات التي قدمناها تؤكد ذلك حيث أن المنتخب حسن من تصنيفه وايضا واجه فرقا كبرى ولم يحيَ الا في اللقاء الماضي».
من جهة اخرى دعا لاعب المنتخب الوطني بكرة القدم مصطفى ناظم الجماهير العراقية إلى الحضور في لقاء سوريا المقبل.
وقال ناظم «اننا نطمح بأن نشاهد الجماهير العراقية موجودة في ملعب البصرة بشكل كامل كي نأخذ الحافز الأكبر منهم»، مبينا ان «الجميع عازم على التعويض الخسارة التي حصلت أمام قطر في مواجهة سوريا وهي بالتأكيد لن تكون مواجهة سهلة». وأشار الى أن «الفريق مستمر بأداء وحداته التدريبية على الملاعب التدريبية في المدينة الرياضية في البصرة وبرتم عالي»، موضحا ان «الفريق بلا أدنى شك سيدخل اللقاء بشعار الفوز واسعاد الجماهير التي ستقف خلف المنتخب الوطني».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.