انطلاق قمة ثلاثية «إيرانية – روسية – تركية» بشأن بسوريا

توجه الرئيس روحاني الى العاصمة التركية انقرة بدعوة رسمية من نظيره التركي وذلك للمشاركة في الجولة الثانية من القمة الثلاثية بين طهران وموسكو وأنقرة بشأن سورية.واضاف مساعد مكتب رئيس الجمهورية لشؤون الاتصال والإعلام، برويز اسماعيلي، الذي أعلن ذلك، ان رئيس الجمهورية سيعقد كذلك لقاءات ثنائية مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وكذلك التعاون الاقليمي والدولي. ويأتي اجتماع أنقرة استمرارا للمحادثات بين رؤساء ايران وتركيا و روسية في اطار محادثات أستانة ومن اجل التشاور والتعاون الثلاثي بخصوص التطورات السورية.ويرافق وزير الخارجية محمد جواد ظريف، رئيس الجمهورية في هذه الزيارة.وافادت وسائل إعلام تركية ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سيلتقي نظيريه الايراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين على هامش قمتهم الثلاثية التي ستعقد في أنقرة بشأن الموضوع السوري.وحسب هذه الوسائل التركية فان اردوغان سيلتقي الرئيسين روحاني وبوتين قبل يوم من انعقاد القمة.وفي تصريح ادلى به للصحفيين في مطار (مهرآباد) بطهران لدى عودته من باكو في ختام زيارته لكل من تركمانستان وجمهورية آذربايجان، استعرض الرئيس روحاني نتائج الزيارة التي جاءت في اطار الدبلوماسية مع الجيران ودبلوماسية النوروز في بداية العام الإيراني الجديد (بدأ في 20 اذار)، قائلاً: تم التوصل في تركمانستان الى إتفاقيات جيدة بين الطرفين، احداها التعاون في قطاع النفط والغاز.واضاف: لقد اتفقنا ايضا على الاستثمارات والانتاج المشترك في بحر قزوين وهنالك أيضاً فرص جيدة للتعاون في مجال الخدمات التقنية والهندسية.واوضح بأنه تم التفاهم خلال الزيارة على كيفية مشاركة الشركات الإيرانية في تنفيذ المشاريع واضاف: تم حل المشاكل التي كانت قائمة في مجال خط الكهرباء الثاني واتخذ القرار بان يقوم الجانب الايراني بدل الديون المترتبة عليه بتنفيذ الخط الثالث للكهرباء والذي بناء عليه ستتوفر لنا الظروف اللازمة لإمكانية تصدير جزء من الكهرباء المنتج.وحول نتائج زيارته الى جمهورية آذربايجان، أشار الرئيس روحاني الى إتفاقين مهمين، الاول يتضمن التعاون في قطاع النفط ببحر قزوين والذي وقع عليه وزيرا النفط في البلدين حيث تقرر ان يتم قريبا إعداد نص الإتفاق، لافتا الى الإتفاق الثاني هو في مجال الترانزيت (جنوب –شمال) و(جنوب –غرب) والذي يحظى بأهمية فائقة نظرا لان التعاون المشترك في المجال السككي يتم للمرة الاولى بين البلدين.واضاف: تم توقيع الوثائق اللازمة والتي بناءاً عليها سيتم الربط بين المياه الجنوبية وجمهورية آذربايجان والقوقاز وتركيا وروسيا واوروبا، وذلك بعد ربط سكك الحديد بين مدينتي رشت وآستارا (شمال غرب ايران).ونوه الرئيس روحاني الى ان محادثات جرت في مجال الكهرباء وتم التوصل الى إتفاق للربط مع جمهورية آذربايجان وروسيا واضاف: هنالك أيضاً بين الدول الثلاث هذه انشطة مشتركة من ضمنها الطاقة. وأشار الرئيس روحاني الى الاستثمارات المشتركة بين ايران وجمهورية آذربايجان، ومنها تدشين مصنع للسيارات بطاقة انتاجية تبلغ 10 آلاف سيارة سنويا، على ان يتم رفعه في اطار مشاريع لاحقة الى 50 الف سيارة للاستهلاك الداخلي بجمهورية آذربايجان والتصدير الى الخارج.كما لفت الرئيس الايراني الى الإتفاقيات الحاصلة في مجال الصحة والطب وإنتاج الادوية والاستثمار في هذه المجالات، وقال: تقرر ان تقوم اللجنة المشتركة بدراسة مجالات التعاون فيما يتعلق بالقضايا المصرفية والتجارة التفضيلية بين البلدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.