لجنة نيابية تكشف عن ابتزاز جهات سياسية لشركات مقابل دخولها للعراق

كشفت لجنة الخدمات النيابية ، عن وجود جهات سياسية متنفذة تطالب بمبالغ مالية من الشركات المستثمرة مقابل ادخالها إلى العراق لإقامة المشاريع الاستثمارية.وقال عضو اللجنة عبد الحسين الازيرجاوي في تصريح ان “جهات سياسية متنفذة تعترض على دخول المشاريع الاستثمارية التي حصل عليها العراق في مؤتمر الدول المانحة في الكويت ،إضافة إلى العروض اليابانية الأخيرة التي قدمت بعد زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي”.وأضاف إن “اعتراض بعض الجهات السياسية جاء للحصول على مبالغ مالية من الشركات مقابل دخولها وإقامة المشاريع الاستثمارية في العراق”.وكشفت لجنة الخدمات النيابية ، في وقت سابق، عن انسحاب عدد من الشركات والدول المناحة المشاركة في مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق ، فيما بينت صعوبة تحقيق الشروط التعجيزية التي وضعتها الدول المشاركة.وكشفت لجنة النزاهة النيابية، مؤخرا عن تورط عدد من السياسيين والأحزاب ببعض ملفات الفساد، مشيرة إلى أن هيأة النزاهة وحدها لا تستطيع إنجاز ملفات الفساد والتحقق من المتورطين ما لم يتعاون معها مجلس النواب والحكومة الاتحادية.واحتل العراق ضمن تقرير منظمة «الشفافية الدولية»، الذي صدر في 27 تشرين الثاني 2016، المرتبة الرابعة بأكثر البلدان العربية فساداً بعد الصومان والسودان وليبيا.وتصدر المنظمة تقريراً سنوياً حول الفساد، وهو تقييم على مقياس من صفر إلى 100 يصنف الدول من الأكثر إلى الأقل فساداً، ويستند التقرير إلى بيانات تجمعها المنظمة من 12 هيأة دولية منها البنك الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.