نصر الله: الصهاينة ارتكبوا خطأ تاريخياً بقصف قاعدة التيفور ووضعوا أنفسهم بحرب مباشرة مع إيران

أكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله: ان الصهاينة ارتكبوا بقصف مطار تيفور خطأ تاريخيا واقدموا على حماقة كبرى وادخلوا انفسهم في قتال مباشر مع ايران. وقال السيد نصر الله في كلمة له خلال مهرجان انتخابي في باحة عاشوراء في الضاحية الجنوبية لبيروت، «المنطقة تعيش حالة من القلق نتيجة العدوان الاسرائيلي  السافر والفاضح على قاعدة مطار التيفور في ريف حمص واستهدفت قوات ايرانية هناك ما ادى الى استشهاد 7 من ضباط وافراد الحرس واصابة آخرين»، ولفت الى انه «كان هناك تعمد اسرائيلي بالقتل وليس له سابقة منذ 7 سنوات ان تقوم اسرائيل باستهداف قوات الحرس الثوري الاسلامي وقتلهم عمدا»، وتابع «المسؤولون الايرانيون هم الذين سيقررون ماذا يفعلون؟ ولست في مكان ان أنطق باسمهم».واضاف السيد نصر الله «لكن كحزب الله اريد ان اقول للاسرائيليين ما يلي عليكم ان تعرفوا انه بهذا القصف الفاضح انهم ارتكبوا خطأ تاريخيا واقدموا على حماقة كبرى وانهم ادخلوا انفسهم في قتال مباشر مع ايران وهذه الجمهورية ليست دولة صغيرة ولا ضعيفة ولا جبانة وانتم تعرفون ذلك»، وتابع ان «هذه الحادثة مفصلية في المنطقة وما قبلها غير ما بعدها ولا يمكن العبور عنها بشكل عابر فهي مفصل تاريخي، وعندما اقول للاسرائيليين ان تقديركم خاطئ واقول لكم لا تخطئوا التقدير وانتم في مواجهة مباشرة مع الجمورية الاسلامية الايرانية»، وتابع «يجب ان نسجل هنا شهادة للايرانيين كتبوها بالدم، فالاسرائيلي يخاف وجود اعداد قليلة من الحرس الثوري لا يخشى عشرات آلاف من الارهابيين في سوريا بل تتعاون معهم وتساعدهم وتقدم لهم العون».وعن تهديدات ترامب لسوريا، قال السيد نصر الله «كلنا ندين استخدام السلاح الكيميائي في اي مكان، لكن ما جرى في دوما مسرحية وهذه معلوماتنا»، وتابع «المنتصر لماذا يستخدم مثل هذا السلاح؟ المنطق والعقل والادلة تؤكد ذلك»، ولفت الى انه «مع كل انتصار كبير في سوريا يحصل مسرحيات وبدأ يطلق ترامب المواقف والتغريدات على تويتر وانه سيدمر وسيقصف وغيرها، وهنا أقول نحن أمام مشهد جديد من الإستكبار الاميركي حيث يتهم ويحقق ويقرر الاتهام والرغبة بالقصف»، واشار الى انه «من حق الناس في المنطقة والعالم ان يقلقوا بوجود رئيس كترامب لا نفهم ماذا يريد وكيف يفكر وهو شخصية انفعالية تأخذ مواقف غير مدروسة ولديه صفات غريبة، بالاضافة الى وجود إدارة غير منسجمة ومحتارة ومرتكبة ومتخاصمة وليس لديها رؤية استراتيجية لاي شيء».واضاف السيد نصر الله «ترامب بالاضافة الى انه انفعالي فهو تاجر ويتصرف بشكل تجاري ويتحدث عن الوظائف والاموال والدولارات»، وتابع «قبل اشهر عندما ذهب الى السعودية كان يفتخر انه حصل على مليارات الدولارات وكذلك عندما استقبل ولي العهد السعودي عندما قال له سنبيعكم اسلحة وسنأخذ الاموال منكم وغيرها من الامثلة»، ولفت الى ان «ترامب يتعاطى بان القوات الاميركية هم من المرتزقة»، واوضح ان «ترامب هو رئيس مأزوم يعاني ويخشى التحقيقات التي تقام بحقه»، ورأى انه «بوجود مثل هذا الرئيس والادارة الاميركية من حق العالم كله ان يقلق».وقال السيد نصر الله إن «الاميركي عندما يهدد يفترض ان العالم كله سيخاف وسيركض الناس للاستسلام والبحث عن حلول، ولكن ليعلم العالم كله ان كل هذه التهديدات الترامبية لم ولن تخيف لا سوريا ولا ايران ولا روسيا ولا حركات المقاومة ولا شعوب المنطقة»، وتابع «اليوم هناك قوة كبيرة في المنطقة تأسست على قاعدة انتصارات واسقطت مشاريع كبرى وتملك من الامكانات البشرية والعسكرية ما يمكنها من ان تواجه اعتى الحروب والقوات في العالم»، واضاف «ترامب الآن يهدد ويفكر بالعدوان على محور خارج من مجموعة كبيرة من الانتصارات بينما اميركا خارجة من مجموعة كبيرة من الهزائم في مشاريعها من العراق الى سوريا واليمن وغيرها».

 

 

وأوضح السيد نصر الله «هم  لديهم رصيد كبير من الهزائم ونحن لدينا رصيد كبير من الانتصارات، هم لديهم الاطماع بالمال ونحن قدمنا الارواح للحفاظ على الكرامة»، واضاف «النقطة الاهم هنا ان تعرف الادارة الاميركية ان الحرب على المنطقة لن تكون مع انظمة وجيوش المنطقة بقدر ما ستكون مع شعوب المنطقة وفي كل المعارك التي خاضتها اميركا مع الجيوش كانت تنتصر او تهزم لكن في كل المعارك التي خاضتها مع الشعوب كانت تهزم وكانت الجيوش الاميركية تخرج مهزومة من اي بلد تفكر بالاعتداء».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.