وعودها لتهدئة الشارع وإنهاء التظاهرات مجلس بغداد: الحكومة لن تتمكن من تنفيذ حملتها الخدمية لمناطق أطراف بغداد

أكد مجلس محافظة بغداد، ان الحكومة المركزية الحالية لن تتمكن من تنفيذ المشاريع الخدمية على ارض الواقع في بغداد على الرغم من اطلاقها حملة خدمية، مبيناً ان الحكومة عملت على تهدئة الشارع واطفاء فتيل التظاهرات بالوعود التي اطلقتها.وقالت عضو مجلس المحافظة، جسومة الازيرجاوي، إن “الحكومة المركزية لن تتمكن من تنفيذ وعود حملتها الخدمية بتوفير الخدمات الى جميع المواطنين حيث لم يتبقَ هناك وقت كافٍ لتوفير الخدمات في ظل اقتراب الانتخابات”.واضافت الازيرجاوي ان “اطلاق الحملة الخدمية من الحكومة، ساهم في اطفاء نار التظاهرات التي انطلقت في اغلب المناطق التي تعاني سوء الخدمات في بغداد، حيث ان الوعود التي اطلقت من الحكومة اوقفت التظاهرات على الرغم من عدم توفر التخصيصات المالية لتنفيذها”.واوضحت أن “هناك مشاريع ضاغطة لا تحتاج الى ميزانية كبيرة لتنفيذها، الا انها لازالت تعاني قلة التمويل ما ادى الى عدم انجازها في الوقت المحدد لها”، مشيرة الى ان “المدة التي مر بها العراق ساهمت بعرقلة انجاز المشاريع حيث رصد ما يملكه من اموال على الحرب ضد الارهاب”. من جهته كشف محافظ بغداد عطوان العطواني، عن حاجة العاصمة إلى مليون وحدة سكنية لمعالجة ازمة السكن المتفاقمة في البلاد، فيما أكد الاتفاق مع الهيأة الوطنية للاستثمار و وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة على حل الاشكالات التي تحول دون منحها للمستثمرين.وقال العطواني : إن “المحافظة عقدت اجتماعا موسعا مع الهيأة الوطنية للاستثمار ووزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة وممثلي المجلس الوطني للاسكان، اضافة الى مجلس محافظة بغداد بهدف ايجاد آليات وصيغ لتنشيط قطاع الاستثمار في العاصمة بتدخل جميع الاطراف ذات العلاقة به”.وأضاف أنه “جرى خلال الاجتماع، الاتفاق على محاور عدة، منها حسم موضوع الرخص الاستثمارية التي منحت ولم تتم المباشرة بها حتى الان لاسيما التي تخص قطاع الاسكان، من خلال حل الاشكالات التي تحول دون منحها للمستثمرين”، مؤكدا انها “خطوة مهمة تهدف الى معالجة ازمة السكن المتفاقمة كون البلاد بحاجة الى مليوني وحدة سكنية منها مليون وحدة لبغداد وحدها”.وتابع العطواني ان “الاتفاق تناول تذليل الصعوبات والروتين لبعض الدوائر من خلال عدم الموافقة على منح اي اجازة استثمارية ما لم تكن هناك ارض خاصة بالمشروع، ومنح مدة زمنية لاستكمال جميع متطلبات المشاريع، فضلا عن تسهيل خدمات البنى التحتية لتنفيذ مشاريع السكن عن طريق الاستثمار او التمويل.يذكر ان مجلس محافظة بغداد عقد جلسته الدورية باستضافة محافظ بغداد عطوان العطواني لمناقشة واقع الخدمات في جميع مناطق الاطراف التي تعاني من نقص حاد في مستوى الخدمات.عضو مجلس محافظة بغداد سهير الجبوري اكدت :ان مجلس المحافظة صوّت على تخصيص جزء من مبالغ الموازنة المالية لمحافظة بغداد للمناطق المنكوبة التي تعاني من نقص الخدمات في مختلف مناطق العاصمة بغداد.وذكرت انه ” تمت استضافة محافظ بغداد عطوان العطواني في جلسة المجلس الدورية لمناقشة واقع مناطق اطراف بغداد والمناطق التي تعاني من نقص الخدمات ودراسة المشاريع التي من الممكن ادراجها الى تلك المناطق”.وذكرت الجبوري ان “المجلس صوت ايضا على ارسال وفد من الحكومة المحلية للقاء برئيس الوزراء حيدر العبادي من اجل زيادة تخصيصات محافظة بغداد لشمول المناطق التي تعاني من نقص الخدمات ضمن المشاريع التي تنفذها المحافظة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.