الدعاية الانتخابية وردات الفعل

الأجواء في العراق الان بمناخين سياسي وانتخابي، والمناخ السياسي نتيجة الاخفاقات الكثيرة والكبيرة جدا منذ بدء العملية السياسية الى الان انعكست سلبا على الانتخابات والدعاية الانتخابية على شكل عاملين اساسيين الأول هو ردة فعل المواطن على القوائم الانتخابية ومرشحيها والتي تمثلت بتمزيق الملصقات الخاصة بهم وهذه تشكل نسبة قليلة جدا مما يحدث الان، العامل الثاني وهو ان هناك عملا منظما ومبرمجا من قبل بعض الكتل السياسية للتسقيط السياسي من خلال الجيوش الالكترونية والمجاميع الجوالة والتي تستهدف ملصقات القوائم الانتخابية وصور مرشحيها، وهناك عامل اخر مهم جدا وهو العامل الخارجي الذي يهدف الى خلق جو من التوتر والشحن بين القوائم الانتخابية ومرشحيها وحتى على مستوى القواعد الجماهيرية، والذي يقوم من خلال مجاميع بتمزيق الملصقات الانتخابية للكتل السياسية في أماكن يتم انتقاؤها بشكل دقيق، والغاية من العامل الأخير (الخارجي) دفع المواطنين للعزوف عن المشاركة الانتخابية، وهذا اصبح واضحا جدا بنشر بعض الصور والفيديوهات غير الأخلاقية والتي تخص بعضا ممّن ترشح للانتخابات.
كاظم الحاج

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.