نينوى تشكو قلة تخصيصات إعادة البناء و بلديتها تقلّص أعداد العمال الى 50 %

أكدت لجنة الخدمات والإعمار في مجلس محافظة نينوى ، قلة التخصيصات المالية لإعادة بناء المحافظة، لافتا إلى أن مديرية البلدية ستقلص اعداد العمال الى 50%.وقال رئيس اللجنة عبد الرحمن الوكاع، إن «عدم الاستقرار في اوضاع المحافظة السياسية والإدارية أثر في موضوع اعادة اعمارها».وأضاف الوكاع، أن «هناك تقصير من الدوائر الخدمية في محافظة نينوى ولكن لانستطيع محاسبتها، كون المبالغ التي تصل الى المحافظة المخصصة من الحكومة الاتحادية قليلة جدا ولا تفي بالغرض».وتابع، أن «هناك مشكلة ستواجه المحافظة في الايام المقبلة لان مديرية البلدية مجبرة على تقليص عدد العمال الذين تعاقدت معهم الى 50% وذلك لاسباب مالية نتيجة تقليص التخصيصات المالية».وأشار رئيس اللجنة، إلى أن «عمل المنظمات الدولية والمنح تراجع، بسبب انعدام الثقة من تلك المنظمات نتيجة وجود بعض شبهات الفساد والمحافظة تحتاج الى جهد كبير اكبر من جهد الحكومة المحلية».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.