التغيير: مواطنون يفضلون قطع أصابعهم بدلاً من التصويت لحزب بارزاني

أكد القيادي في حركة التغيير صابر اسماعيل، ان الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البارزاني سيكون أكبر الخاسرين اذا جرت انتخابات نزيهة، مبينة ان مواطني اقليم كردستان يفضلون قطع أصابعهم على التصويت للحزب الديمقراطي. وقال القيادي في الحركة صابر اسماعيل، ان شعبية مسعود البارزاني وحزبه تراجعت بشكل سريع وكبير حتى أصبح الشعب الكردي في أغلبه ونخبه المثقفة يقول إننا نفضل قطع أصابعنا على التصويت لصالح الحزب الديمقراطي الكردستاني. وأضاف اسماعيل، أن حزب البارزاني سيكون أكبر الخاسرين اذا اجرت انتخابات نزيهة وشفافة في اقليم كردستان بسبب سياسته المنتهجة في الإقليم، مؤكدا أن ويلات الإقليم وأزماته المالية ودمار الشعب الكردي بسبب سياسات البارزاني خلال السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.