ملاحظات عن الانتخابات

• أرقام الدعايات..
150 مليون دولار؛ هي كلفة الدعاية الانتخابية لقائمة واحدة، موزعة على 10 محافظات عراقية ..
150 مليون دولار تعني 180 مليار عراقي، تُصرف على داعية انتخابية، لغرض توزيع صور المرشحين على الارصفة والطرق العامة.
150 مليون دولار؛ تقابل صفقة عسكرية للعراق مع واشنطن تتعلق بمتابعة الدعم التقني للسفن الأميركية الصنع، وإصلاح السفن العسكرية العراقية،
150 مليون دولار تمثل أيضا قرض «البنك الإفريقي» لمصر، لتنفيذ أعمال رفع كفاءة محطة الصرف الصحي، والمشروع يخدم 9 ملايين مواطن مصري.
150 مليون دولار، تمثل منحة البنك الدولي لليمن، لإصلاح الطرق وتوفير إمدادات الكهرباء الضرورية للخدمات الاساسية في 19 مدينة.
150 مليون دولار، هو قرض الحكومة العمانية من بنك اليابان للتعاون الدولي؛ لتطوير ميناء صحار، والذي يعادل ضعف مساحة ميناء ام قصر.
ربما لا تعلم ان البنك المركزي العراقي، وخلال عام كامل؛ استطاع فقط بيع 150 مليار عراقي مقابل الدولار، وليس الدولار مقابل الدينار، إذ أنه يبيع يوميا 150 مليون دولار، وبمشاركة 36 مصرفا و6 شركات للتحويل المالي.
المرشح ابراهيم الصميدعي يقول: رصدت 350 الف دولار لدعايتي الأنتخابية، والمالكي رصد 100 مليون دولار، والعبادي رصد 75 مليون دولار، الحكمة وسائرون وغيرهما من القوائم الكبيرة، رصدت ما بين 25 مليونا الى 50 مليون دولار لكل منها، و((أكو مستشفى في كربلاء بحاجة الى 10 ملايين دولار حتى يكمل))..!
• وعود قبل الانتخابات..!
يكلك مرشح زار عشيرته اللي صارله اكثر من اربع سنوات ميعرف شنو اخبارها ، فكللهم : عدكم مشاكل طلايب.. كالوا : احنا زعلانين ويه بيت الشيخ جاسم .. المرشح راسا طلع تلفونه واتصل : شلونك شيخ جاسم شخبارك ، عندي شغلة يمك وهسه اريدك تجيني للمضيف ، وسد تلفونه .. المرشح كال الهم : صدك شنو سبب الزعل ؟؟ كالوله البارحة الاربعين مالت الشيخ جاسم ومحد من ولده عزمنا نروح وياهم للمكبرة !!.
غاز وموبايل..!
• صدق إنتخابي..!
مع اقتراب موعد الانتخابات زار أحد المسؤولين منطقة نائية واجتمع بأهلها خدمة لاغراضه الانتخابية … ونفش ريشه وسأل كبير القرية ماهي مشاكلكم..فقال الشيخ عندنا مشكلتين الاولى عدم توفر الغاز..أخرج المسؤول هاتفه الجوال وصرخ ونبح وعوى..ثم قال لقد حللت المشكلة الاولى وسوف تربط قريتكم بالغاز..الي بالمشكلة الثانية فقال لشيخ المشكلة الثانية أنه لا توجد شبكة موبايل ياسيدي..
• فلاحه ملاجه..!
مؤيد اللامي يفوز بمنصب نقيب الصحفيين العراقيين، بحصوله على ١٠٩٣ صوتا من أصل ١٣٢٩ مشاركا، مؤكد أن هناك خللا في منظومة الإعلام ؟!.. زين هنا شو ما طبقتوا عليه المجرب لا يجرب ؟!.
كلام قبل السلام: البعث المتجذر يسقي جذوره ذاتها وينميها..!
سلام..

قاسم العجرش

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.