شرعية الجيوش الالكترونية

ارتبط عنوان الجيوش الالكترونية بالعراق بالسمعة السيئة, وذلك بسبب التسقيط السياسي المعتمد بين الأحزاب المتناحرة ، وفي الحقيقة ان الجيوش الالكترونية هي ضرورة ملحة ويجب على كل دولة ان يكون لديها جيش الكتروني بقيادة وزير الدفاع أو رئيس الوزراء أو القائد العام بصورة مباشرة، وما يوجد في العراق في الحقيقة هو خلايا أو عصابات الكترونية..وطبعا الشائع عن الجيوش الالكترونية هو ما يتعلق بالهكر (الاختراق) لكن في العراق الامر يعني ايضا مواقع التواصل..وعلى كل حال الموضوع ليس مخجلا .. نعم أصحاب العصابات الالكترونية عليهم ان يخجلوا لان العصابات معتادة ان تعمل بالخفاء وذلك بسبب عدم شرعية اهدافها أو انها عبارة عن مرتزقة كالمرتزقة العسكرية ولا تختلف عنها قيد انملة .. وجود هذا الجيش أكان ضمانة للعراق من الاعلام الداعشي وأيضا من التسقيط السياسي لأنه سيكون موجها توجيها قوميا.. وأنا اكتب هذه السطور أشعر الأسى حقيقة..ولان الوضع في العراق مقيد بفئة من الصفحات – العصابات الالكترونية – التي جل اهتمامها لا يتعدى المصلحة المادية لفلان وفلان.
رأفت الياسر

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.