اليوم.. صلابة أتلتيكو مدريد تهدّد الحلم الأوروبي لآرسنال

يواجه أتلتيكو مدريد الإسباني، ضيفه آرسنال الإنجليزي، اليوم الخميس، في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ولم يعد أمام الفريق الإنجليزي، بديلا عن هز الشباك في مباراة اليوم من أجل التأهل، لكن دفاع أتلتيكو مدريد يشكل عقبة هائلة، حيث لم يسمح الفريق الإسباني باهتزاز شباكه على ملعبه، طوال 11 مباراة متتالية.

أما المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي، تصب فيها الترشيحات لصالح مارسيليا الفرنسي الذي يحل ضيفا اليوم على ريد بول سالزبورج النمساوي، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز مارسيليا 2-0.

وكانت آخر مرة، اهتزت فيها شباك أتلتيكو مدريد، على ملعبه بالعاصمة الإسبانية، في منتصف كانون الثاني الماضي.

وانتعشت طموحات آرسنال نسبيا، في تغيير الحال خلال مباراة اليوم، في ظل حالات الغياب التي تشهدها الخطوط الخلفية لأتلتيكو مدريد.

وقال آرسين فينجر، مدرب آرسنال، الذي يأمل في انتزاع اللقب، قبل أن يودع منصب المدير الفني للجانرز «ندرك أنه يفترض بنا الفوز بالمباراة هناك أو هز الشباك على الأقل لتجديد فرصتنا في التأهل».

وأضاف فينجر «يمكن أن نفتح المساحات أمامنا ونصنع الفرص، علينا أن نستغل ما حدث في مباراة الذهاب أمام أتلتيكو مدريد».

وعلى الجانب الآخر، يمكن لدييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الاستفادة مجددا من جهود المهاجم دييجو كوستا، الذي غاب عن مباراة الذهاب، بسبب إصابة في الساق.

وعاد كوستا، وشارك لمدة 60 دقيقة من المباراة التي فاز فيها الفريق على ألافيس، بهدف نظيف، مطلع هذا الأسبوع في الدوري الإسباني.

وربما يدفع سيميوني، بلاعب خط الوسط، توماس بارتي في مركز الظهير الأيمن، مثلما كان الحال في مباراة الذهاب، مع إشراك لوكاس هيرنانديز في مركز الظهير الأيسر.

لكن المدرب الأرجنتيني قد يجري تغييرا خططيا في الدفاع، مع إشراك فيتولو كجناح أيسر متأخر، وبارتي كجناح أيمن متأخر.

وقال سيميوني مطلع هذا الأسبوع، لدى سؤاله عن مدى مرونة لاعبيه وقدرتهم على التأقلم «أحب قدرة فريقي على تطبيق الابتكار».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.