التفاتة مهمة

يبدو عملياً صعب تشكيل تكتل انتخابي يخلو من مرشحين فاشلين، فاسدين، والسبب يكمن في أربعة أمور: الأول: الاختلاف في تحديد مصاديق الفاسدين والفاشلين.. والثاني: التكتلات الكبيرة التي تضم تكتلات أصغر، فعندما يأتي هذا التكتل الفرعي للانضمام، وكان فيه مرشحون فاسدون، لا يمكن للتكتل الرئيس عادة رفض بعض أفراد التكتل الصغير، فإما يقبله بكله، وإما يرفضه بكله، وبالتالي يختاره كي لا يفقد التكتل وما فيه من نزيهين ونظيفين.. والثالث: نفوذ بعض المرشحين المالي أو العشائري أو السياسي أو الاجتماعي، مما يجعل صاحب التكتل يقبل عضويته، كي يضمن نفوذه لصالحه، من قبيل ما حدث بين فائق الشيخ علي والسامرائي.. والرابع: قدم المرشح في الانتماء للحزب أو التنظيم، وموقعه في داخل الحزب، وهذا ما نشاهده في حجز التسلسلات الاولى للأعضاء القدماء والأساس في التنظيم في قوائم النصر والفتح ودولة القانون وغيرهم..لذا لا يصح مقاطعة الانتخابات بحجة عدم وجود قائمة نظيفة بالكاملة، لان هكذا حالة تبدو مثالية في ظل هذه المعطيات، وإنما أبحث عن التي تضم الأقل والأخف منهم.
حسين هشام يعقوب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.