الشيطان الأكبر

أمريكا تهتم بحقوق الحيوان وتنتهك حقوق الانسان في قتل الأبرياء في فلسطين واليمن وسوريا والعراق والخ..وكيف للشيطان ان يهتم بحقوق الانسان فالحقيقة مغايرة تماما فأن شغله الاساسي ازاغة قلب الانسان وحرف بوصلة توجهه وبالأخير قتله وإرساله الى نار جهنم ان امكنه ذلك.. فالشيطان ليس له عداوة مع الحيوانات مثل البغال والحمير والخيل أو القرود والبقر، كذلك أمريكا ولكونها الشيطان الاكبر فنجدها تصب جام غضبها ضد بني الانسان حصرا وأول من ناصبتهم العداوة والبغضاء هو رسول الله «صلى الله عليه واله وسلم» وآل بيته فنجد اليهود الذين يقودون امريكا اليوم هم اشد عداوة وبغضاء للإسلام المحمدي الاصيل..فمصداق عدول امريكا عن محاربة القرود والحمير والبغال هو امعانها بالتحالف والتكاتف والتلاحم مع اسرائيل والسعودية وأخواتها هؤلاء يتبنون دين الوهابية وهم يبغضون دين محمد واله الاطهار ونجد صلاح المقارنة هنا عندما نضع تحت المجهر اعداء امريكا بكفة وبالكفة الثانية احبابها لتنكشف لنا الرؤيا كاملة.
ابو تيسير السلطاني

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.