ساعة ذكية تحوّل ذراع مستخدمها إلى هاتف

ابتكر باحثون في جامعة كارنيغي ميلون و»إية إس يو تك» ساعة ذكية على جهاز عرض مدمج «بروجكتور»، مما يحول ذراع مستخدمها أو يده إلى شاشة تعمل باللمس، وتعد الساعة التي تسمى «»LumiWatch هي الأولى من نوعها التي تستخدم جهاز ليزر ضوئي ومستشعر يعمل بكامل طاقته – وبسطح تفاعلي يبلغ 40 سم مربع، وهي أكبر بخمس مرات من الساعة الذكية القياسية. ويدعم الجهاز القابل للارتداء نظام تشغيل أندرويد ، بلوتوث والإنترنت . باحثون يبتكرون ساعة ذكية تحول ذراع مستخدمها إلى هاتفونشر مبتكرو LumiWatch مقطع فيديو عن الساعة الذكية أثناء العمل هذا الأسبوع ، مبينًين آلية التمرير السريع وإمكانات تعقب الإصبع المستمرة. وعرض الفيديو مستخدم وهو يفتح الساعة ويفتح التطبيقات بل ويحرر الصور على ذراعه مباشرة. ومن المتوقع ، أن يباع الجهاز بنحو 600 دولار ، وهو أرخص من العديد من أسعار الساعات الذكية الحالية في السوق. وتحتوي الساعة الذكية على وحدة المعالجة مركزية رباعية النواة سعة 1.2 غيغابايت مع 5.1 أندرويد و 768 ميجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و 4 غيغابايت من الذاكرة وبطارية ليثيوم أيون بقوة 740 مللي أمبير والتي يمكن أن تستمر لمدة يوم كامل مع الاستخدام العرضي ، وذلك وفقًا للباحثين. وقال الباحثون إن أجهزة الكمبيوتر المدمجة المزودة بواجهات مسقطة تعمل باللمس على الجلد كانت هدفًا بعيد المنال وكانت خيالاً علميًا ولكنها أصبحت حقيقة الآن، وأضافوا: «في هذا العمل نقدم أول تطبيق ذكي لساعة إسقاط الذاتي والمتكامل ذاتيًا، والذي تحتوي على إمكانات الحوسبة والقوة والإسقاط والاستشعار اللازمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.