مجلس بغداد يدعو لاستغلال فائض أسعار النفط بتقديم الخدمات لأطراف العاصمة

اكد مجلس محافظة بغداد : ان العراق غني بموارده وايراداته وبالامكان استغلال ارتفاع اسعار النفط في توفير الخدمات التي تحتاجها المناطق في بغداد وباقي المحافظات، مبيناً ان توفير الخدمات يحتاج الى حكومة نزيهة بعيدة عن الفساد المالي والاداري.وقالت عضو المجلس جسومة الازيرجاوي ان “الجميع ينتظر الحكومة المقبلة، حيث اصبح هَم المواطن الاول هو توفير الخدمات في منطقته، الامر الذي يتطلب من الحكومة الجديدة تنفيذ برنامجها الانتخابي بكل صدق خدمة للمواطن الذي منحها صوته”.واضافت ان “ارتفاع اسعار النفط تشكل عاملاً مساعداً في توفير الخدمات لاغلب مناطق بغداد والمحافظات الاخرى، الا ان ذلك يتطلب وجود من يعمل بأمانة وصدق ويبتعد عن الفساد”، مؤكدا أن “الموارد والاموال موجودة خاصة في ظل ارباح النفط والضرائب المفروضة في الموازنة وايرادات السياحة الدينية، الامر الذي يسهل الكثير على الحكومة في البدء بحملة الخدمات”.وشددت الازيرجاوي على ضرورة “تنفيذ الوعود التي اطلقتها الكتل والتحالفات السياسية خلال برامجها الانتخابية، وخاصة فيما يتعلق بموضوع الخدمات، في ظل توفر كل امكانات المادية والبشرية”. من جهته أعلن النائب الفني لمحافظ بغداد جاسم موحان بخاتي ، عن اعادة 13 مليار دينار من اصل 30 مليار اهدرت على مشروع وهمي، فيما أكد استحصال موافقة مجلس الوزراء على انجاز 18 مشروعا مهما.وقال بخاتي إن “المحافظة رفعت الى مجلس الوزراء طلبا يتضمن استحصال الموافقة على انجاز 18 مشروعا مهما، هي مشاريع مجاري النهروان وابو غريب واكمال بعض التصاميم لمشاريع ماء وكهرباء في بعض المناطق، مثل المحمودية وجسر ديالى والتاجي التي تعد مشاريع عملاقة تنفذها شركات مختلفة، بيد ان مجلس الوزراء وافق على 9 مشاريع منها، على ان تتم المباشرة بها حال اطلاق التخصيصات المالية اللازمة”.واضاف، أن “المحافظة تمكنت من اعادة مبالغ مالية اهدرت على مشاريع ليست ضمن حدود صلاحياتها، من خلال لجان تشكلت منذ عام 2010 لدراسة المشاريع التي نفذت خلال الحكومات المحلية السابقة”، مشيرا الى ان “عمل هذه اللجان استمر لغاية عام 2014 وتم اعداد دراسات جدوى لنحو 700 مشروع وعملت على الغاء غير المهمة منها، مثل مشروع 18 سيطرة نموذجية، قيمة كل منها 12 مليارا و600 مليون دينار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.