يوم أسود حزين على القدس الأسير

ماتت العروبة والنخوة والضمير بـلا شك .. يوم حزين أسود على الأقصى الأسير .. اليوم يوم اعلان وفاتكم يا عرب ، يا ليتني مت قبل أن أرى هذا اليوم ونعيش معه الإذلال والمهانة، ايفانكا ترامب وزوجها كوشنير يحتفلان بنقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني. أنه العار والخزي يا عرب فإن لم يكن هذا عار، فما هو العار ؟! جبنتم وخسئتم يا عرب أصبحتم مجرد أشياء زائدة عن الحياة والدنيا لا قيمة لكم أنتم ميتون وما فاز منكم إلا الموت يا عرب. لم يستطع حاكم أو مسؤول عربي واحد .. كبيرا كان أم صغيرا مواجهة أمريكا والاعتراض على نقل السفارة الأمريكية للقدس ولو بكلمة واحدة بل على العكس تبادلوا الولائم والابتسامات وشربوا من كؤوس امتلأت بدماء الفلسطينيين دون خجل أو وخز ضمير..أيها العرب لا أستطيع وصفكم بأكثر مما وصفت..أيها الجبناء سيلعنكم التاريخ ويقذف بكم إلى المزابل، فالبسوا العار عليكم سرمدا.. لا تحزني يا قدس سيأتي الأحرار من أنصار الله وحزب الله ومن معهم ليحرروك ويلقنوا امريكا وإسرائيل شر هزيمة ويدوسوا على أنوفهم ويطهروا العالم من رجسهم وقبحهم . سيأتي من يحبهم الله ويحبونه ويعلو راية الحق خفاقة ويهزموا الباطل وأعوانه..لا تحزني يا قدس سيأتي النصر والفتح عما قريب «أليس الصبح بقريب».
وفاء الكبسي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.