ضرورة استثمارها في عمليات التنمية وتسديد الديون العراق بحاجة إلى موازنة تكميلية لاستيعاب الواردات المالية التي يحصل عليها جراء ارتفاع أسعار النفط

أكد الخبير الاقتصادي ماجد الصوري : أن الزيادة الكبيرة في أسعار النفط تحتمُّ على العراق إيجاد موازنة تكميلية لاستثمار واردات النفط، مشدداً على ضرورة استغلال الإيرادات بالشكل الصحيح وعدم استخدامها بشكل عبثي.وقال الصوري : إن “الزيادة في أسعار النفط لا تعني تحقيق أعلى الايرادات بالنسبة للعراق، لأن ارتفاع الأسعار يجب ان يقابلها كميات محددة من النفط، اي ان العراق يجب ان يحقق هدفه في تصدير الكمية التي خطط لها”.واضاف ان “وصول سعر النفط الى 80 دولاراً للبرميل، لايعني ان العراق يبيع بهذا السعر، حيث هناك اتفاقات مع شركات نفطية للبيع بسعر اقل من السعر العالمي، كما ان العراق مجبر على البيع بسعر اقل مما موجود من اجل تحقيق اعلى ايرادات يحتاجها في القضاء على عجز الموازنة وتوفير اموال للقروض”.واوضح ان “العراق سيتمكن من القضاء على عجز الموازنة ولكنه بحاجة الى موازنة تكميلية لاستيعاب الواردات النفطية الكبيرة التي يحصل عليها جراء ارتفاع اسعار النفط”.وحذر الصوري من استخدام هذه الايرادات الضخمة بصورة عبثية، مشدداً على ضرورة “استثمارها في عمليات التنمية وتسديد الديون المترتبة على العراق”من جهتها أنجزت شركة مصافي الجنوب نصب وتشغيل ثلاثة أجهزة حديثة اسبانية المنشأ لتأهيل وتصنيع المبادلات الحرارية بدقة وسرعة وتقنية عالية لتسهم في زيادة الانتاج.وقال مدير عام الشركة حسام حسين ولي في تصريح صحفي ، كان مصفى البصرة يعاني من الأضرار التي تحدث في المبادلات الحرارية نتيجة تعرضها للتلف المستمر في ظروف تشغيلية صعبة مما استدعى تصنيعها بالاعتماد على شركة المعدات الثقيلة وغيرها.وأضاف « ان شركة مصافي الجنوب أخذت زمام الأمور لتصنيع هذه المبادلات بكل دقة وتقنية عالية في مصفى البصرة لتخدم بقية الشركات النفطية في محافظة البصرة خصوصا وفي العراق عموما بعد نصب وتشغيل الأجهزة والمعدات الجديدة التي تتميز بمسيطر كمبيوترايز « وأوضح ان هذه الأجهزة تساهم في سرعة إنتاج التيوب شيت وتصنيع المبادلات وبتقنيات عالية بمعدل 10 – 15 مبادلة خلال السنة وتوفير مبادلات احتياط إلى المبادلات العاملة ليتم تبديلها بوقت قصير في حال تعرضها الى أي ضرر « مشيرا الى ان ذلك يساهم في رفع الطاقة الإنتاجية للمصفى،.واشار الى انه تم تحقيق خلال عام 2017 زيادة إنتاج بنسبة 10% عن عام 2016، وبدخول هذه المعدات سنحقق خلال هذا العام زيادة بنسبة تتراوح بين 10-15% في الإنتاج.يذكر أن شركة مصافي الجنوب تعاقدت مع الشركة الهندسية لخدمات الطاقة EES اللبنانية على نصب جهاز متكامل من ثلاث معدات CNC اسبانية المنشأ لتثقيب وثني وتقطيع الصفائح المعدنية ويضمُّ العقد الذي قيمته (1.289.000) مليون ومئتان وتسعة وثمانون ألف دولار مع تدريب مهندسين وفنيين في اسبانيا للعمل على هذه الأجهزة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.