إنطلاق عملية «رمضان الأمنية» في المناطق الصحراوية للأنبار

أفاد مصدر امني في قيادة حشد محافظة الانبار بانطلاق “عملية رمضان الأمنية” واسعة النطاق لتعقب خلايا عصابات “داعش” الاجرامية في المناطق الصحراوية ومن محورين.
وقال المصدر إن” القوات الامنية شرّعت بحملة امنية واسعة لتعقب خلايا عصابات داعش الاجرامية اطلقت عليها حملة “رمضان الامنية” ومن محورين المحور الاول من الجهة الشمالية للمحافظة باتجاه بيجي وسنجار وصولاً الى الصحراء الممتدة بين صلاح الدين ونينوى”، لافتا الى ان “هذه المناطق تعد من اهم معاقل اختباء مجرمي داعش كونها مناطق صحراوية بعيدة عن مراكز المدن”.
واضاف أن “المحور الثاني يشمل مناطق غربي الانبار في الصحراء الممتدة بين اقضية عنه ورواه والرطبة والقائم”, مبيناً ان “القوات الامنية طوقت بالكامل محاور المناطق الصحراوية المستهدفة”.
وأشار المصدر, إلى أن “طيران الجيش وفر غطاءاً جوياً كثيفا للقطعات العسكرية المشاركة في عملية مداهمة معاقل اختباء مجرمي داعش”، مؤكداً أن “القوات الامنية دمّرت العديد من الانفاق واستولت على أسلحة متنوعة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.