فريق من العلماء اكتشفوا آثاراً للأكسجين في مجرة بعيدة

اكتشف فريق دولي لعلماء الفلك، بواسطة تلسكوب لاسلكي، آثار غاز الأكسجين في مجرة «MACS1149-JD1» التي تعد الأبعد عن الأرض. وتفيد Science Daily بأن الفريق العلمي الذي يرأسه عالم الفلك الياباني، تاكويا هاشيموتو، من جامعة أوساكي اليابانية، تمكن بمساعدة تلسكوب ALMA اللاسلكي والتلسكوب البصري الكبير Very Large Telescope (VLT) من تأكيد أن مجرة MACS1149-JD1 الواقعة على بعد 13.28 مليار سنة ضوئية من الأرض، هي أبعد مجرة مكتشفة عن كوكبنا. وبينت البحوث أن نجوم هذه المجرة تكونت بعد مضي 250 مليون سنة على الانفجار الكبير. ويقول هاشيموتو «كنت مضطربًا عندما وجدنا في البيانات التي حصلنا عليها بمساعدة ALMA آثارًا لغاز الأكسجين في هذا المكان البعيد. الاكتشاف يوسع حدود استكشاف الكون». يذكر أن عالم الفلك أكيو إينوي، اكتشف آثار الأكسجين عام 2016 بواسطة التلسكوب اللاسلكي ALMA على بعد 13.1 مليار سنة ضوئية. وبعده بأشهر اكتشف نيقولاسو لابورتو، من كلية لندن الجامعية آثار الأكسجين على بعد 13.2 مليار سنة ضوئية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.