حجم استيراد الأدوية يصل لـ 6 بلايين دولار والمستشفيات خالية منها

كشف مصدر مسؤول في القطاع الصحي، ان تكاليف استيراد الادوية ب‍العراق تعادل ميزانيات دول صغيرة , وان بعض الصيدليات تمتلىء بالادوية المغشوشة والتي تم استيرادها من الخارج , ومما اثار انتباهنا هو حجم الاستيراد للادوية تتجاوز في بعض السنوات 6 بلايين دولار سنوياً، وان كان الرقم مبالغاً به ,لكن التساؤلات هي لانجد تلك الادوية في المستشفيات الحكومية او المراكز الصحية المنتشرة في محافظات العراق , والاجابة لاتختلف عن سابقاتها وهي مافيات الفساد المتغلغلة في وزارات الدولة , ولوزارة الصحة نصيب كبير من خلال نشر عشرات الملفات التي توضح حجم الفساد المالي, فمستشفياتنا اصبحت ملاذا للكلاب السائبة والقطط وغيرها , فضلا عن كونها مهملة بسبب عدم تعامل الادارات فيها بالشكل الصحيح مع ملف النظافة ,وخاصة بعد غياب الضمير في اغلب موظفي القطاع الصحي , وخاصة شريحة الاطباء الذين يتعاملون كتجار مع المرضى ويرفضون اجراء العمليات في القطاع الحكومي ويطالبون المرضى بإجراء العملية في المستشفيات الأهلية , والغريب ان الحكومة تتغاضى عن معاناة المواطنين في ذلك القطاع الذي اصبح تمويلا ذاتيا ,لكن بدون ادوية وخدمات , ويستهلك اموالاً ضخمة من موازنة العراق ولايوجد من يسمع استغاثة المواطن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.