كهف جليدي وسط موسكو

افتتح منذ أيام، كهف جليدي في حديقة زارياديا وسط مدينة موسكو، يحاكي جزءا من شمال روسيا في العاصمة. وأعلن عمدة المدينة، سيرغي سوبيانين، في حسابه على موقع تويتر، عن افتتاح الكهف الجليدي، وعلّق محذرا بأن الكهف (يبدو أسطوريا، لكن لا يجب المكوث بالداخل أكثر من 15 دقيقة، حيث أن الجو قارس البرودة فعلياً).
وافتتحت حديقة زارياديا المجاورة لحائط الكرملين في ايلول 2017، وتبلغ مساحة الكهف الجليدي بها 350 متراً مربعاً، وهو موجود بجناح (سفارة المحميات). وتبلغ درجة الحرارة داخل الكهف 5 درجات تحت الصفر، ما يعطي الزائرين فكرة عن البيئة في المنطقة القطبية الشمالية. وللحصول على طبقة جليدية سميكة، فقد تعيّن على المتخصصين تجميد 70 طنا من الماء. ونصبت شاشات بجانب الكهف لتعرض أفلاماً وثائقية عن الطبيعة، وعن البعثات العلمية إلى القطب الشمالي والجنوبي، حتى يتمكن الزائرون في أي وقت من السنة من خوض رحلة قصيرة إلى أقصى نقطة في الشمال الروسي والتعرّف على حياة الإنسان والنبات والحيوان في تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.