Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

كلمات مضيئة

من وصية النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) لأبي ذر(رضوان الله عليه):»يا أبا ذر فضل العلم خير من فضل العبادة،واعلم أنكم لو صليتم حتى تكونوا كالحنايا،وصمتم حتى تكونوا كالأوتاد،ما ينفعكم ذلك إلا بورع»..الحنايا جمع حنية ومعناها القوس،والمراد من ذلك هو لو أنكم صليتم حتى انحنت ظهوركم وصارت مثل القوس،وصمتم حتى أصبحتم كالشعرة الدقيقة النحيفة، فلا ينفعكم ذلك دون الورع..فالشخص الذي يكون من جهة دائم الصلاة والصيام ولكنه من جهة أخرى يرتكب الذنوب باستمرار أيضاً فهذا مثله مثل بركة الماء التي وضعنا فيها عدة أنابيب لتضخ المياه فيها ولكن قعرها وجوانبها مليئة بالشقوق والثقوب،فإن هكذا بركة لن تمتلئ أبداً..وهكذا الحال بالنسبة للعبادة مع ارتكاب الذنوب فإنها لا تنفع ولا تعطي ثمارها،بمعنى أن الهدف من العبادة هو التقرب لله تعالى والاتصاف بالنورانية وصيرورة الانسان ربانياً لن يحصل،ولو أنه ارتكب تلك الذنوب من دون العبادة فقطعاً يكون حاله أسوأ..إذاً فذاك المقدار من النفع والفائدة المترتبة على العبادة لن يحصل طالما أنه يرتكب الذنوب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.