حقول الياسمين

أمل الخفاجي

وعدتك
وفي بعض الوعد إسرافٌ
يا ترنيمة ترتلها السماء
بعبق ندى الصباح
يا طائرا بفضاء أحلامي
يا كل سهدي …
هل صار اسمي ينساب بين طيات نسيانك..؟ كم عزفتُ ألحانكَ على أوتار أضلعي
مكابرةً….. عاندت شوقي فيك
ألملم بقايا شموعي
أوقدها بزحمة أنكساراتي
تضيء طقوس صمتي
لتقرع طبول الخناجر
تمزق آهاتك المتعجرفة
فلم تعد قدمك تطأ أرض النور
حقول الياسمين تتأوه
تلفظ أنفاسها الأخيرة
لم يبق سوى جذع خريف
غمرته رمال أحقادك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.