الامارات لم تعد آمنة بعد اليوم .. الجيش اليمني يهدد باستهداف ابوظبي بالصواريخ الباليستية

توعدت القوات المسلحة اليمنية، الإمارات بشن هجمات مكثفة ضدها متعهدة بأن أبوظبي ستكون في مرمى الصواريخ اليمنية. وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد الركن شرف لقمان إن أبوظبي لم تعد آمنة بعد اليوم وإنها في مرمى الصواريخ اليمنية.ودعا لقمان المستثمرين في دبي وأبوظبي إلى أخذ هذه التصريحات على محمل الجد، وأكد أن تصعيد الإمارات في الساحل الغربي سيقابل بتصعيد أقوى وغير متوقع من قبل الجيش واللجان الشعبية. ونفى لقمان ما تتداوله وسائل الإعلام التابعة لتحالف العدوان السعودي حول انتصارات وهمية. وقال: الجيش واللجان الشعبية إستعادوا جميع المواقع ويجري حاليا تحرير مناطق حيس والخوخة، لافتا إلى أن المناطق والجزر التي تتمركز فيها قوى العدوان لن تكون آمنة وستكون مقبرة لهم. بدوره، تعهّد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي بشنّ (ضربات ساحقة) على قوات التحالف السعودي وتحويل البحر الأحمر مقبرة لها. وقال العاطفي: أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية والقوى المجتمعية المساندة لهم، يقفون بالمرصاد، ضد قوى الشر والعدوان، دفاعا عن محافظة الحديدة والساحل التهامي ومينائه الحيوي الذي يشكل شريان الحياة للشعب اليمني. وأضاف العاطفي: هذا خيار استراتيجي وطني لا يمكن تجاوزه مهما كانت التضحيات، وسنجعل من سهول تهامة ومياه البحر الأحمر مقبرة للغزاة المحتلين ومدفنا لأطماعهم الاستعمارية التي يحاولون تحقيقها في الساحل الغربي للبلاد. وتوعد وزير الدفاع، قوى العدوان وأذنابها بضربات ساحقة ومدمره ليس فقط في الساحل الغربي بل وفي كل مكان توجد فيه، وقال: أبواب جهنم ستكون مفتوحة في وجه الطغاة المعتدين. كما أكد اللواء العاطفي أن أبطال الجيش واللجان الشعبية ينتهجون في معركة الساحل الغربي تكتيكات قتالية فريدة مثلت رعبا لقوى الغزو ومرتزقتها ونكلت بمجاميعهم وتشكيلاتهم القتالية وآلاتهم الحربية في ساحات المواجهة، والقادم أعظم وإن غدا لناظره قريب. وحذر قائد حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي من النشاط المشبوه لبعض المنظمات التي تعمل لصالح قوى الاستكبار العالمي، مؤكدا ان واجب الأمة أن تمتلك جميع عوامل القوة لتتمكن من حماية نفسها مثلها كسائر الأمم. وقال السيد الحوثي في محاضرة رمضانية له، نحذر من نشاط بعض المنظمات الدولية العاملة تحت عناوين مخادعة تهدف لنشر ثقافة التدجين، وأكد أن هناك منظمات مرتبطة بقوى الاستكبار تسعى لتدجين الأمة وتمييعها وإشغالها بالأمور التافهة وهناك منظمات مهمتها تشويه صورة حركات المقاومة في لبنان وفلسطين وإظهارها بأنها حركات عنفية.وأشار السيد الحوثي إلى أنه على الرغم من كل المظلومية التي يعانيها الشعب الفلسطيني تأتي منظمات تدعوه لأن يكون مسالماً ووادعاً، وسأل لماذا لا تتوجه المنظمات المشتغلة بنشر ثقافة التدجين إلى أمريكا والغرب و (إسرائيل) لتدعوهم إلى ترك العنف والتخلي عن الأسلحة الفتاكة. وأكد السيد الحوثي أن واجب الأمة أن تمتلك جميع عوامل القوة لتتمكن من حماية نفسها مثلها كسائر الأمم فالعدو الصهيوني لا يقبل لأي طرف عربي أو إسلامي أن يكون قوياً بالشكل الذي يخل بتفوقهم العسكري. كما توعد رئيس اللجنة الثورية في اليمن محمد علي الحوثي تحالف العدوان السعودي بمفاجآت مؤلمة نتيجة مغامرتهم في الساحل الغربي. وقال الحوثي في تغريدة له على تويتر مخاطبا قوى العدوان: ‌‌‌‌‏بإذن الله ستندمون على مغامراتكم في الساحل قريبا. جدير بالذكر أنه قتل وجرح خلال اليومين الماضيين أعداد من الغزاة والمرتزقة كما تم تدمير مدرعات وآليات تابعة لهم بعبوات ناسفة وصواريخ موجهة في جبهة الساحل الغربي. وعلى صعيد مشابه، شهدت جبهة كرش بمحافظة لحج اليمنية عملية هجومية واسعة نفذتها قوات الجيش واللجان الشعبية. وأفاد مصدر عسكري أن القوات نفذت عملية عسكرية استهدفت مواقع عدة لمرتزقة العدوان في جبهة كرش سقط على إثرها قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة كما تم اغتنام عتاد عسكري خلال العملية. وكانت مدفعية الجيش واللجان استهدفت في وقت سابق، تجمع أفراد وآليات لمرتزقة العدوان في جبهة كرش وحققت فيهم إصابات مباشرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.